Skip to main content

"داعش" تهدد "ميسي" في مونديال 2018 بقنابل وصواريخ وقذائف هاون !!

رياضية الثلاثاء 03 نيسان 2018 الساعة 14:50 مساءً (عدد المشاهدات 912)

هدد تنظيم داعش الإرهابي باستهداف فعاليات وملاعب كأس العالم الذي تستضيفه روسيا في يونيو (حزيران) المقبل، بطائرات مسيرة وقنابل يدوية وصواريخ وقذائف هاون!

نقلت صحيفة «ديلي ستار» الرياضية الإنجليزية، عبر بيان للتنظيم الارهابي على موقع «سايت» المخصص للجماعات المتطرفة، أن «داعش» يخطط لإرسال مفجرين انتحاريين إلى الملاعب على «ألواح طائرة»، و قنابل يدوية و قذائف هاون.

 فيما نشر حساب منسوب لداعش على تطبيق «تليغرام» أشرطة فيديو وصور بالتفصيل عن خططهم لقتل اللاعبين والمشجعين في حزيران المقبل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصور التي وصفتها بـ«المخيفة» تظهر متطرفين يعتقد أنهم عادوا من سوريا و العراق الى روسيا وهم يصنّعون طائرات دون طيار، يتم أخذ الكثير من اللقطات عن طريق كاميرا مثبته في طائرة مسيرة بها قنابل يتم إسقاطها على الهدف.

وعبر ذات التطبيق نشر حساب موالٍ لداعش، منشوراً إلى جانب صور لإلقاء قنبلة على أحد الأهداف قال فيه: «يبدو أن داعش يكثف هجماته ويحاول تحسين سلاحه الجوي الجديد والقوة التفجيرية للقنبلة التي تحملها طائرة من دون طيار».

وأضاف المنشور، «لا شك في أن هذه التكنولوجيا، إذا استخدمت بالهجمات الإرهابية في كأس العالم، يمكن أن تؤدي إلى نتائج كارثية»، وإلى جانب صورة لطائرة من دون طيار تحمل ما يبدو أنها صواريخ مضادة للدبابات، يقول: «هذه هي بعض أنواع القنابل التي تستخدم في الطائرات من دون طيار التي تصنعها داعش».

وأظهر منشور آخر، أحد الإرهابيين مسلحاً ببندقية ومتفجرات بالقرب من ملعب كرة القدم، إلى جانب كلمات: «أقسم أن نيراننا ستحرقكم... فقط انتظروا».

كما هدد التنظيم باستهداف اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، عبر نشره ملصقا يحمل صورته وهو يبكي. وتظهر الصورة "ميسي" خلف القضبان في محاولة من المتعصبين لنشر الخوف.

 قالت السلطات الروسية إنها ستتخذ "إجراءات استثنائية" لمكافحة أي تهديد إرهابي خلال استضافتها نهائيات كأس العالم الصيف المقبل، لا سيما أن حملتها العسكرية في سوريا تجعل البلاد هدفاً رئيسياً للمتطرفين.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار