Skip to main content

معمم يجيز قتل الملحدين والعلمانيين ويدعوا لذلك ...

مقالات القراء الثلاثاء 13 آذار 2018 الساعة09:53 صباحاً (عدد المشاهدات 2967)
معمم يجيز قتل الملحدين والعلمانيين ويدعوا لذلك ...

بقلم / احمد الكناني

قتل الملحد حلال لاحقوهم...

هكذا يبدو المشهد العراقي اليوم بعد ان شعر اصحاب الاسلام السياسي بخطورة وعي الجمهور وثقافة وكشفهم على حقيقتهم اصبحوا يهاجمون بل ويهددون كل شخص لم يتبعهم وهذا يعني ان الاسلام السياسي في العراق بدا ينفض انفاسه الاخيرة لذلك على العلمانيين ان يستمروا بمطلبهم المهم والذي يهدف الى فصل الدين عن السياسة لان في اجتماعهما سيطبق الدين خطأ واذا طبق خطا يصبح القاتل والحاكم ينادي بسم الله ويصبح مدافع عن حقوق الله في الارض الكل ينادي الله اكبر يعلو صوت المجاهد الله اكبر يقابله الارهابي الذي دخل السياسية عن طريق الدين والطائفة ويقول الله اكبر مثل الذي يحدث اليوم ...

وهنا نتساءل هل هنالك رجل دين ممن ينادي بالتصدي الى العلمانية و الالحاد ان يشرح لنا الفرق بين العلماني والملحد والشيوعي  بالطبع لا يستطيع ان يفرق و لا يهتم بالتفاصيل كل ما يهمه هو ابعاد كل شخص يقف امام من يدعي التدين للوصول الى الحكم او امام كل من ينادي بالاسلام عبر احزاب فعلت ما فعلت في العراق  علينا ان نقف صامدين جاهرين بالرفض امام كل من يحرض على قتل كل عراقي مهما اعتنق من ديانة ومها اعتقد من معتقد لان الدستور كفل حرية اي اعتقاد واعتناق وشدد على احترام الافكار  وايضا شرع قوانين تعاقب كل من يحرض على القتل لذلك يجب علينا ان نطالب بمحاسبة من طالب بتوجيه البنادق التي حاربت داعش بوجه العلمانيين والملحدين لان لكل شخص حرية الاعتقاد والافكار ينبغي عليها ان تتحدى الافكار .

أخبار ذات صلة