Skip to main content

التايمز البريطانية: هذه فرص ظهور داعش مجدداً في العراق وسوريا

تقاريـر الخميس 08 شباط 2018 الساعة11:15 صباحاً (عدد المشاهدات 2148)
التايمز البريطانية: هذه فرص ظهور داعش مجدداً في العراق وسوريا

بغداد / سكاي برس

نشرت صحيفة "التايمز" تقريرا لكل من حنا لوسيندا سميث وريتشارد سبنسر، يتحدثان فيه عن تنظيم الدولة وفرص ظهوره من جديد في سوريا والعراق.

ويشير التقرير، إلى أن تنظيم الدولة استغل الفرصة للتجمع وشن الهجمات في العراق وسوريا، حيث تسببت الصراعات الطائفية بانقسام القوى التي كانت تحارب الجهاديين، لافتا إلى أن التنظيم يقوم بشن هجمات يومية منذ تشرين الأول/ أكتوبر، وعاد ليحارب ضد نظام بشار الأسد في شمال غرب سوريا، من حيث طرد قبل أكثر من عامين.

ويلفت الكاتبان إلى أن الجهاديين في العراق وسوريا يعودون إلى مناطق هزموا فيها سابقا، فظهر مقاتلو التنظيم مرة أخرى في محافظة حماة في أواخر العام الماضي، ومدوا سيطرتهم بسرعة على حساب فصائل ثوار أخرى، حتى حصلوا على مساحة تزيد على 400 ميل مربع على حدود محافظات حلب وحماة وإدلب.

وتورد الصحيفة أنه بحسب البيانات التي قامت مجموعات الرصد بجمعها في العراق، فإنه كانت هناك 440 عملية تفجير واشتباك واغتيال وحالة خطف قام بها تنظيم الدولة، أو قام بها مجهولون في مناطق يعرف أن للتنظيم وجودا كبيرا فيها، على مدى 104 أيام، كان آخرها يوم الجمعة الماضية، مشيرة إلى أنه يبدو أن للتنظيم وجودا قويا، خاصة في محافظة ديالا شرق العراق ومناطق محافظة الموصل والأنبار، حيث يعتقد أن قائد تنظيم الدولة أبا بكر البغدادي مختبئ هناك.

ويذكر التقرير أن التنظيم قام بشن 112 هجوما عن طريق انتحاريين أو سيارات مفخخة، حيث تضاعف المعدل منذ بداية العام، بالإضافة إلى أن التنظيم قام بالظهور بشكل جريء في مناطق احتفلت قوات التحالف الذي تقوده أمريكا بتحقيق انتصارات فيها، لافتا إلى أن متطرفي تنظيم الدولة قاموا بإنزال العلم العراقي في 29 كانون الثاني/ يناير في بلدة حمام العليل، التي تمت استعادتها في تشرين الثاني/ نوفمبر 2016، وهددوا المواطنين بعدم إعادته، فيما قال السكان في الريف غرب الموصل بأن تنظيم الدولة قام باستعراض عسكري في 6 كانون الثاني/ يناير لاستعراض قوته في المنطقة.

أخبار ذات صلة