Skip to main content

مراسلون بلا حدود تصدر بيان بشأن قضية اغتيال صحفي كردي انتقد مسعود بارزاني

المشهد السياسي الخميس 06 كانون أول 2018 الساعة 09:58 صباحاً (عدد المشاهدات 546)

بغداد / سكاي برس

دعت منظمة مراسلون بلا حدود، الى اعادة فتح التحقيق في مقتل الصحفي كاوة كرمياني في كردستان العراق لكشف هوية الامرين بالقتل.
وذكر موقع المنظمة في بيان تابعته سكاي برس، انه "بمناسبة الذكرى الخامسة لاغتيال الصحفي كاوه‌ كا‌رمیانی في كردستان العراق، تطالب مراسلون بلا حدود السلطات المحلية والوطنية في العراق بإعادة فتح تحقيق في الجريمة لكشف هوية الآمرين بالقتل، داعية في الوقت ذاته المسؤولين في البلاد إلى بذل مزيد من الجهود لمحاربة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة ضد الصحفيين".
وقالت مديرة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود صوفي أنموت، إن "المنظمة تطالب بإعادة فتح تحقيق في القضية لتسليط الضوء على هذا الاغتيال، وخاصة لكشف هوية الآمرين بارتكابه".
واضافت، انه "وبغض النظر عن هذه الحالة، نحث السلطات - المحلية في إقليم كردستان ومعها السلطات الوطنية على صعيد العراق ككل - على عدم السماح باستشراء ظاهرة الإفلات من العقاب في المنطقة، لما توفره من حماية للجهات التي تستهدف الصحفيين عمدا".
وكان الصحفي كاوة كرمياني قد اغتيل في 5 كانون الاول 2013 في بلدة كلار الواقعة جنوبي غرب كردستان العراق، حيث لقي رئيس تحرير ومؤسس مجلة "رويال" مصرعه جراء إصابته بالرصاص في هجوم مسلح أمام منزله، علما أنه كان يحقق في قضايا فساد سياسي بإقليم كردستان العراق، محملاً وقتها رئيس حكومة الاقليم مسعود بارزاني، تردي الاوضاء الاقتصادية وتفاقم الفساد في الاقليم.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار