Skip to main content

تشدد بـالمواقف .. كتلة "الصدر" : لن نتراجع .. وكتلة العامري ترفض التنازل عن الفياض

المشهد السياسي الخميس 06 كانون أول 2018 الساعة 09:12 صباحاً (عدد المشاهدات 368)

بغداد/ سكاي برس

اكدت كتلة الاصلاح والبناء بقيادة مقتدى الصدر وعمار الحكيم انها لن تتراجع عن موقفها من المرشحين الى الحقائب الوزارية الشاغرة واشارت الى ان كل الخيارات مطروحة في حال اصر رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي على تمريرهم، فيما جددت كتلة البناء بزعامة هادي العامري ونوري المالكي رفضها التنازل عن ترشيح فالح الفياض الى وزارة الداخلية.

وكان البرلمان اخفق اول من امس في التصويت على اكمال تشكيلة عبدالمهدي الوزارية بعد مشاجرات بين النواب وكان تحالف سائرون بزعامة الصدر ابرز اقطابها وتسببت في فوضى داخل قاعة البرلمان.

وقال النائب سلام الشمري عن كتلة سائرون في تصريح صحفي، ان "كتلته عبرت بصدق عن تطلعات الشعب العراقي إلى حكومة تكنوقراط مستقلة بعيدا عن التحزب وبلا تدخلات سياسية مهما كانت".

وتابع: "التحالف لم يفشل جلسة البرلمان وسنقف بقوة مؤيدين لأي شخصية مستقلة خاصة للوزارتين الامنيتين وابناء المؤسسة الامنية والعسكرية القادرين على ادارتها بلا ضغوط واملاءات"، مبينا ان "الكتلة وكثيرين من النواب رفضوا توزير شخصيات متحزبة غير مستقلة".

وافاد النائب خالد الجشعمي بان "كتلة الاصلاح والاعمار تنازلت عن استحقاقها الوزاري ولكن الكتل الاخرى لم تلتزم اتفاقاتها معنا لجهة عدم توزير الشخصيات المجربة او الابتعاد عن المحاصصة".

واضاف ان "كل الخيارات متاح امام جبهة الاصلاح في حال اصر عبد المهدي على المرشحين المرفوضين من البرلمان"، في اشارة إلى اصرار كتلة البناء على ترشيح الفياض الى حقيبة الداخلية.

النائب انتصار الموسوي عن تحالف الفتح بقيادة العامري قالت في تصريح آخر ان "مرشح تحالفنا الى منصب وزير الداخلية الفياض لن يستبدل بشخصية أخرى"، وتوقعت أن تكون جلسة البرلمان اليوم حاسمة لتمرير المرشحين بغالبية الأصوات»، واعتبرت ان «الاعتراضات والاخلال بنظام الجلسة البرلمانية لن تشكل عائقاً امام تمرير المرشحين.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار