Skip to main content

مراكز تسويق الجنس .. في العراق .. من وراءها؟؟

مجتمع الأربعاء 19 كانون أول 2018 الساعة 13:47 مساءً (عدد المشاهدات 8058)

خاص/ سكاي برس
أميرة الجابر

وانت تتجول في شوارع العاصمة الفرعية والرئيسية لابد لك من مشاهدة اعلانات لافتة للنظر بدائية او متطورة تدل على وجود مراكز مساج وتدليك هنا او هناك..
هذه المراكز التي انتشرت دون رقابة صحية او امنية تحت مسمى مراكز العلاج الصحي ظاهرا اما باطنا فالامر مريع ومختلف تماما .
- كيف تروج مراكز المساج عن نفسها؟
في خانة البحث لموقع فيس بوك جرب ان تكتب مساج فتظهر قائمة بالنتائج لصور فتيات شبه متعريات بأرقام محددة لكل واحدة منهن اضغط على اي واحدة وستكتشف الكثير .
- بحث مبسط
في ذات خانة البحث في فيس بوك ستجد الكثير من مراكز المساج تحت عناوين رنانة ومثيرة مثل دلع وبيسان واريدو والشموع  وبيروت وغيرها تستخدم كلها نفس الاسلوب في جذب الشباب نحوها من خلال العروض المغرية وصور العاملات العاريات بالاضافة الى مشاركة بعض من مريدي تلك المراكز والصفحات لتجاربهم عبر حجوزات مسبقة في هذه المراكز.
- مشاركة التجارب
يعمد رواد هذه المراكز للافصاح عن ردود افعالهم عند زياراتهم , في سنتر ريفال للمساج تحديدا يستعرض احد الزائرين تجربته بمشاركتها عبر تعليق يذكر فيه مواصفات العاملة رقم 9 وميزات قضاء ساعات حميمة معها في غرفة حمراء ناصحا الاخرين بتجربة الرقم 9 " فلوسكم بيهه"

- الخدمات التي توفرها
تعد خدمات التوصيل اهم مايمكن ان تقدمه تلك المراكز ان لم يكن هو الغرض الرئيسي لإنشاءها ونعني هنا خدمة توصيل النساء حسب الطلب والرغبة.
بالاضافة الى ذلك توفر بعض تلك المراكز حفلات الجنس الجماعي وهي صورة غربية مخيفة عن الالتحام الجنسي لاكثر من عنصرين اثناء ممارسة اي عملية جنسية.
-الخصوصية والسرية التامة
تعد اغلب هذه المراكز بتوفير الخصوصية التامة عن شخصية الزبون وتوفير كل الوسائل التي تضمن قضاءه لليالي حمراء وزرقاء وبألوان اخرى تستحصل رضا الزبون عن طريقها وتغريه بالرجوع مرارا وتكرارا .
وبعيدا عن مناقشة  الاضرار الاجتماعية والصحية والاخلاقية وغيرها التي تسببها ظاهرة انتشار تلك المراكز .. نود ان ننوه ان "سكاي برس" نشرت قبل عدة ايام فيديو يرصد هذه الحالة لتسليط الضوء عليها بهدف احتواء هذه الظاهرة السلبية لكن فوجئنا بتهجم بعض المتابعين عبر اتهامنا باختلاق الاكاذيب ونشر اخبار غير حقيقية وبدون مصادر .
فلمن يرغب بالتأكد فقد ذكرنا في هذا الجزء الثاني من سلسلة الرصد العناوين التي يمكن متابعتها عبرخانة البحث في فيس بوك.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة