Skip to main content

هل يكسر برهم صالح سبات رؤساء الجمهورية ونومهم العميق

مقالات الأربعاء 07 تشرين ثاني 2018 الساعة 13:37 مساءً (عدد المشاهدات 1974)

علي بشارة

"برهم صالح سيحد من السلطة المطلقة لرئيس الوزراء ويكسر النمطية في دور رئيس الجمهورية".

بهذه العبارة كان أول رد فعل لي عندما سمعت بخبر ترشح الدكتور برهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية,, وهكذا أجبت صديقي الذي ابلغني باسماء المرشحين.

نعم توقعت ذلك وبعد سنوات من الاداء السلبي لمن تسنموا منصب رئيس الجمهورية والذي عكس صورة سيئة عن هذا المنصب فصار العراقيون ينظرون الى هذا المنصب وكأنه مكان للنوم وسرير عريض بدلاً عن كرسي رئاسة الجمهورية.

كثيراً ما طالبنا بردود أفعال الرئيس وتعاطيه مع الاحداث والمواضيع الهامة والمصيرية التي تمس بلدنا, لكننا دائماً كنا نصاب بخيبة أمل بعد ان يخذلنا الرئيس الذي يغط في نومه العميق حتى في المحافل الدولية.

لا زلت على مراهنتي تلك وأتوقع أن يتمكن رئيسنا الجديد الدكتور برهم صالح من ممارسة دوره على اتم وجه وكسر السبات الذي عاشه رؤساء الجمهورية السابقين في الدورات السابقة وعدم التذرع بالصلاحيات المحدودة لمنصبه, وبدا هذا الأمر واضحاً منذ الايام الاولى لتسنم الدكتور برهم صالح لمنصب رئيس الجمهورية ولقاءاته الموسعة وحضوره الذي لايقل اهمية عن دور رئيس الوزراء.

اذاً الأمر ليس له علاقة بالصلاحيات.. بل يعتمد على الامكانات.. امكانات الرئيس نفسه وتحمله للمسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقه.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار