Skip to main content

خلاف بين الحكمة ودولة القانون بسبب فصيل بالحشد الشعبي

المشهد السياسي الجمعة 30 تشرين ثاني 2018 الساعة 16:26 مساءً (عدد المشاهدات 532)

بغداد / سكاي برس

طالبت كتلة المواطن النيابية، الجمعة، رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي بتقديم اعتذار رسمي على خلفية مهاجمة احد اعضاء ائتلافه، لواء سرايا عاشوراء ووصفه بـ"القوة غير القانونية".

 

وقالت النائبة عن الكتلة سناء الموسوي في بيان لها إنه يتوجب على المالكي تقديم اعتذار رسمي لقيادة لواء سرايا عاشوراء لان اتهام اللواء بانه قوة غير قانونية تدل على تصريح غير مسؤول ولا يهتم لدمائهم الزكية الطاهرة التي روت ارض العراق، على حد تعبيرها.

 

وبينت الموسوي، أن الاتهام صدر من عدنان الاسدي الذي ينتمي لائتلاف دولة القانون والذي كان يشغل منصب وكيل وزير الداخلية، حيث اتهم لواء سرايا عاشوراء بانه لا يرتبط بهيئة الحشد الشعبي ويمتلك السلاح بشكل غير قانوني.

 

واعتبرت النائبة، أن هكذا تصريحات تدل على ان الاسدي غير ملم بالتفاصيل الدقيقة لهيئة الحشد الشعبي وبالتالي كلامه يعتبر تصريحا غير مسؤول.

 

واضافت، أن "سمة لواء سرايا عاشوراء هي التضحيات والبطولات والانضباط العالي الذي يشهد له كل العراقيين اضافة الى ذلك ان لواء سرايا عاشوراء من الالوية التي سارعت قادتها الى الانضواء تحت الموقع الرسمي للدولة وهي هيئة الحشد الشعبي".

 

وتابعت، "هذا اللواء قدم اكثر من مائة وسبعين شهيدا وسبعمائة جريح واشترك باربعة عشر قاطع عمليات لتحرير الاراضي العراقية من دنس العصابات التكفيرية".

 

واشارت النائبة الموسوي إلى أن منتسبي اللواء "كانوا ابطال ملتزمين بتوجيهات المرجعية الرشيدة ولم يكونوا جنودا فحسب بل هم ابطال ايضا بالتعامل الانساني مع النازحين والمواطنين في المناطق المحررة ويشهد لذلك مناطق الصقلاوية والبوشجل وعمليات تحرير سامراء والموصل، على حد تعبير البيان.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار