Skip to main content

لماذا جاء بارزاني مع ابنه سيروان ولم يصطحب نيجرفان؟.. سياسي كردي يكشف الاسباب

المشهد السياسي السبت 24 تشرين ثاني 2018 الساعة 09:46 صباحاً (عدد المشاهدات 2882)

بغداد / سكاي برس

في خضم كشف المستور بين القوى السياسية، كشف مصدر سياسي من داخل البيت الكردي، ان خلافا نشب بين زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني ونجله مسرور من جهة، مع ابن شقيقه نيجيرفان بارزاني من جهة اخرى على ملف ادارة النفط مع بغداد، ما دفع بارزاني لأصطحاب نجله دون نيجرفان رئيس حكومة الاقليم.
وبحسب التسريبات التي أفادها سياسي من داخل التحالف الكردستاني، فإن "بارزاني ومسرور يفضلان تسليم الثروة النفطية الى بغداد مقابل الحصول على حصص مرضية من الموازنة العامة وانهاء الخلافات العالقة مع المركز بعد تعثر سياسة "الاقتصاد المستقل" لاقليم كردستان، إلا أن نيجيرفان بارزاني يفضل التريث في ذلك ويطلب ابرام اتفاق مع بغداد بشأن النفط دون تسليم الصادرات اليها، ما دفع بارزاني الى تأجيل تكليف نيجيرفان بتشكيل حكومة الاقليم بعد ثلاثة اسابيع من انعقاد أول جلسة لبرلمان كردستان، خلافا للتوقعات التي رجحت التكليف بعد المصادقة على النتائج النهائية للانتخابات".

وقد ذكر المصدر، أن "الخلافات الداخلية بين جناحي مسرور ونيجيرفان حول وزارة الثروات الطبيعية ادت الى تأخر تشكيل حكومة الاقليم والخروج برؤية واضحة حول كيفية التعامل مع بغداد".
يذكر ان بارزاني يزور بغداد حاليا بصحبة نجله مسرور تحت عنوان "حل القضايا العالقة مع بغداد" من دون نيجيرفان بارزاني الذي يرأس حكومة الاقليم ويشرف بشكل مباشر على تلك الملفات.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار