Skip to main content

مصدر: عبد المهدي يتعرض لضغوط من أحزاب سياسية لقبول مرشحيها في الحكومة

المشهد السياسي الثلاثاء 09 تشرين أول 2018 الساعة 15:35 مساءً (عدد المشاهدات 549)

بغداد / سكاي برس

ذكر مصدر سياسي ان رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، يتعرض لضغوط من قبل أحزاب سياسية، لقبول مرشحيها في التشكيلة الحكومية المقبلة.
وقال المصدر في تصريح صحفي، إن "أحزابا سياسية تعمل على فرض مرشحين غير مقبولين في الشارع، ولا لدى عبد المهدي لتعيينهم وزراء في الحكومة المقبلة، ورغم رفض المكلف بتشكيل الحكومة لذلك، إلا أن تلك الأحزاب مصرة على مرشحيها"، وفق ما نقلته "روسيا اليوم".
وأضاف أن "عبد المهدي بدأ قبل أيام بمفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة، لكنه اصطدم بعقبات الفرض التي تمارسها بعض الأحزاب السياسية".
من جهة ثانية أفادت تقارير صحفية أمس، ان "القيادات الشيعية البارزة في العراق سارعت في تقديم دعمها لرئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، بعدما كانت تخوض صراعا حادا في ما بينها على شغل المنصب، لكن هذا الدعم مؤقت، وسينتهي بإعلان التشكيل الحكومي الجديد".
وكان زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، طالب في وقت سابق، بخروج الحقائب الأمنية الحساسة "الدفاع والداخلية والأمن الوطني" من المحاصصة، ودعا لمنح رئيس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، حرية اختيار وزراء هذه الحقائب.
وأعلن رئيس مجلس الوزراء المكلف عادل عبد المهدي، مساء أمس، عن فتح باب الترشح للمناصب العليا لجميع المواطنين من رجال ونساء ممن يرون في أنفسهم توفر كافة الشروط الواردة في الدستور والقوانين النافذة، ووجه باستقبال طلبات الترشح من خلال الموقع الإلكتروني بدءا من تمام الساعة 8 صباحا من اليوم الثلاثاء 9 تشرين الأول وحتى الساعة 4 عصرا من يوم الخميس 11 تشرين الأول الجاري.
جدير بالذكر ان مفاوضات تشكيل الحكومة الجديدة مستمرة حيث يجري رئيس الوزراء المكلف مشاورات مع الكتل السياسية التي لم يحسم بعضها آلية المشاركة في الحكومة المقبلة، وبموجب الدستور العراقي، فإن أمام عبد المهدي 30 يوما لتشكيل حكومة وتقديمها للبرلمان للموافقة عليها.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار