Skip to main content

بالصور .. "إرهاب" آخر يفترس بغداد ..!!

شؤون محلية الأحد 07 تشرين أول 2018 الساعة 10:54 صباحاً (عدد المشاهدات 6026)

بغداد/ سكاي برس

 تقرير/ ريهام الشمري

إرهاب آخر يفترس البيئة ويهدد صحة المواطن البغدادي، ففي اغلب المناطق الرفيعة المستوى والشعبية، تعاني اليوم من تناثر وتراكم النفايات.

 المشهد عكَس صورة بعيدة كل البعد عن صورة العاصمة وثقافتها و تحضرها فضلا عن انتشار الامراض، ففي ظل عدم مكافحة الحالة هناك خطر يهدد المواطنين بحدوث اوبئة لايحمد عقباها اذا ما تفشت.

"عزت كاظم" احد اصحاب المحال التجارية المطلة على الشارع الرئيسي في الكرادة، بين ان سيارة النفايات تأتي في اوقات محددة، قائلا ان "السيارة تجي كل ساعتين ثلاثة، والعمال ما ياخذون شهرية بس ننطيهم اكرامية"، موضحا ان "سيارة النفايات تتأخر في بعض الاحيان، مما يضطر المواطن الى رمي النفايات حتى يؤدي الى تراكمها في الشارع، لذلك يستوجب ان يلتزم الاثنين و يرتقي بثقافة النظافة .

فيما بين "ابو رسول"  وهو احد سكنة الكرادة ان الوضع سيء جدا قائلا: "شحجي عن الزبالة عن عمال النظافة يعوفونا ويرحون، يابة شيل هاي الزبالة يكولي أي دقيقة دقيقة وهناك عافها وانهزم، رغم اني انطي اكرامية، وهو يجي كل ثلاثة ايام اربعة انطيه بكل مرة الف الف و نص الفين"، مضيفا "الريحة تكتل والمجاري تنسد بسبب كثرة الزبالة، والبلدية ما تجي ؟! الله يرضاها !؟ السيارات الي تشوفوها تجي بس على الشارع العام اما الدرابين والفروع اعذروني ما تجي بس على الشارع العام". 

وتقول ام صادق من سكنة الكرادة "تشوفون المنطقة كلها وصاخة والمجاري تنسد، بسببها نعاني هواية بسبب الزبالة بس ويامن نحجي والان احنا نعاني من القوارض مثل الجريدية والحشرات، ونخاف كلش على صحتنا وصحة اطفالنا ومحد يتابع، وماكو رقابة ولا حاويات، كل الحاويات قديمة ومكسرة وما تنفع نذب بيها الزبالة".

انتقلنا لـ"حي العامل" احد الاحياء الشعبية في بغداد الكرخ، حيث الوضع البيئي سيء جدا بسبب النفايات حيث تعبر الصور التي التقطت مدى الاهمال البلدي في مجال رفع النفايات.

أحمد الشمري من سكنة حي العامل تحدث قائلا "والله العظيم ما نشوف ابو سيارة الزبالة الا مرتين بالاسبوع، ويومية اطلع امشي مسافة نص كيلو متر حتى اوصل للحاوية وارمي الزبالة وارجع وماكو حاوية، بس على الشارع العام اما بداخل الفروع اعذريني ماكو، هاي منطقتنا اسمها حي العامل الاولى لكن بحي العمل الثانية والثالثة يختلف الوضع عنا، خصوصا يم حسينية الائمة، الفروع شبه مسدودة وهذا هم يأثر على دخولهم للأفرع مالتنا ومن تتكوم الزبالة تصير تلال"، واكد الشمري "رحنا للبلدية واشتكينه لكن نفس الشي ماكو أي حل، علما انو الرقابة بس على الشارع العام اما بالفروع السكنية ماكو أي رقابة".

وتحدثت ام فاطمة من سكنة بغداد الجديدة، حي الخليج قائلة "نسبة النظافة نسبية مع العلم ان سيارة النفايات تاتي بين يوم و اخر، انطي اكرامية خمسمية دينار اوالف دينار والي ما عنده ما ينطي مو شرط  ... الحاويات بس على الشارع الرئيسي اما يم البيوت بالافرع ماكو وهذا يأثر على النظافة،  شارعنا شارع تجاري المحلات يرمون الزبالة من نطلع الصبح المشهد مخزي، سيارات البلدية تجي ترفع الزبالة لليل ترجع النفايات كما هي".

و ثقافة النظافة اختفت ما بين البلدية والمواطن فالاثنان راح يتجاهل الوضع ...البلدية لا تعمل على استبدال الحاويات القديمة و لم تُفّعل نشاطها في توعية المواطن وتعاونه معها، فيما ظل المواطن حائرا في مكان رمي النفايات وكيفية رفعها، مما تسبب برميها في اماكن غير مخصص لها فضلا عن حرقها في الحاويات ليتخلص من تراكمها .

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار