Skip to main content

عضو في دولة القانون يكشف تفاصيل جديدة عن مقتل تارة فارس

شؤون محلية السبت 06 تشرين أول 2018 الساعة 15:39 مساءً (عدد المشاهدات 5115)

بغداد / سكاي برس

اتهم عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد، سعد المطلبي، السبت، “جهات سياسية” تقف وراء اغتيال الموديل العراقية تارة فارس، لكنه لم يسمها.

وقال المطلبي، في تصريح تابعته سكاي برس، إن “قتل تارة فارس من على الدراجة النارية يدل على أن هناك جهات سياسية تقف وراء عملية الاغتيال؛ بهدف إيصال رسالة سياسية، فهناك جهات سياسية تريد تحويل بغداد إلى قندهار”.
وأضاف أنه “إلى الآن ننتظر قيادة عمليات بغداد أن تفي بوعدها وتلقي القبض على الجناة، فهي إلى هذه اللحظة لم تعتقل الجناة الحقيقيين، بل اعتقلت مشتبهًا بهم”، محذّرًا أنه “خلال الأسبوعين القادمين إذا لم تصل قيادة عمليات بغداد للجناة، فسيغلق الملف وتسجل العملية ضد مجهول، وهذه كارثة، فهؤلاء المجرمون قد يرتكبون جرائم أخرى”.
وأثارت حادثة مقتل الموديل العراقية تارة فارس غضبًا عراقيًا على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأنها عملية الاغتيال الرابعة لشخصية نسوية من قبل مجهولين؛ ما فتح الباب واسعًا على تساؤلات عن سر غياب أجهزة الدولة العراقية عن ظاهرة قتل مشاهير وناشطين والتستر على ملابساتها.
يذكر أن الموديل العراقية تارة فارس، وهي وصيفة ملكة جمال العراق عام 2014، وملكة جمال بغداد لعام 2015، قُتلت برصاصات، أطلقها عليها مجهول في العاصمة بغداد.
وتعد عملية اغتيال تارة فارس في بغداد هي الرابعة من نوعها خلال العام الجاري، بعد إطلاق مسلحين مجهولين النار على الناشطة الحقوقية العراقية سعاد العلي في مدينة البصرة، ثم توفيت صاحبتا مركزي تجميل وهما رفيف الياسري ورشا الحسن في ظروف غامضة، وتوفيت رشا الحسن مديرة مركز للتجميل، في 23 آب/أغسطس الماضي، بعد أيام من وفاة خبيرة التجميل المعروفة رفيف الياسري.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة