Skip to main content

اختطاف المعارض السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في تركيا

عربية ودولية الأربعاء 03 تشرين أول 2018 الساعة 15:07 مساءً (عدد المشاهدات 2719)

بغداد / سكاي برس

تحدثت انباء عن اختفاء المعارض والإعلامي السعودي جمال خاشقجي، بعد دخوله مقر القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية، فيما لا يعرف مصيره حتى الآن أو تفاصيل الواقعة.
ونقلت وسائل الإعلام عن خطيبة خاشقجي السيدة خديجة، التي تحمل الجنسية التركية، ان "الإعلامي السعودي كان على موعد مع قنصلية بلاده، من أجل الحصول على ورقة تفيد بأنه غير متزوج، حتى يمكن له أن يتزوج في تركيا".
وأضافت خديجة أن خاشقجي اتّصل صباح الثلاثاء بالقنصلية السعودية في إسطنبول، من أجل الحصول على هذه الورقة التي قدم عليها، يوم الجمعة الماضي، وفور الرد عليه طلب منه الموظفون في القنصلية الانتظار لبعض الوقت.
وتابعت بعدها تلقَّى خاشقجي اتصالاً من القنصيلة يفيد بأن الورقة جاهزة، ويمكنه أن يتسلمها في أي وقت، فاتفقاً على أن يصل إلى مقر القنصلية الساعة الواحدة ظهراً، وهو ما حدث بالفعل.
وبحسب السيدة التركية ذهب خاشقجي وخطيبته إلى منطقة «بيبك»، التي توجد بها القنصلية السعودية، وترك خاشقجي هاتفه المحمول مع خطيبته وتواعد معها أن يلتقيها بعد أن ينهي معاملته، في مكان قريب من مقر القنصلية تركها فيه.
وبعد مرور أكثر من ساعتين لم يأت خاشقجي، فذهبت السيدة التركية إلى مقر القنصلية وسألت عنه، فقالوا حينها إنه أنهى معاملته بعد وقت قصير وغادر القنصلية.
وعقب هذا الأمر تواصلت السيدة التركية مع الأجهزة الأمنية من أجل فهم ما حدث، وبعدها فتحت الشرطة التركية تحقيقاً في الواقعة، ولم تعلن أي جهة رسمية سعودية أو تركية عن أي معلومة حتى الآن.
وأشارت خطيبة خاشقجي إلى أن الأجهزة الأمنية التركية وعدتها بحل المشكلة، والتوصل إلى الإعلامي السعودي في أقرب وقت.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار