Skip to main content

منظمات تحذر من وضع "شديد الخطورة" لطالبي اللجوء المحتجزين بمركز ناورو الاسترالي

شؤون محلية السبت 13 كانون ثاني 2018 الساعة14:40 مساءً (عدد المشاهدات 2336)
منظمات تحذر من وضع "شديد الخطورة" لطالبي اللجوء المحتجزين بمركز ناورو الاسترالي

 بغداد/ سكاي برس:

حذرت منظمات طبية دولية من أن طلبي اللجوء المحتجزين في جزيرة ناورو تقطعت بهم الأسباب ويشكلون وضعا شديد الخطورة و"حالة طوارئ صحية"، موضحة أنهم يرزحون تحت وطأة أزمات نفسية حادة وأمراض تتطلب عمليات جراحية، فيما لفتت الى أن قوات الحدود الاسترالية لم تحرك ساكنا لنقلهم.

وقالت المنظمات، في بيان  إن "اللاجئين المحتجزين في جزيرة ناورو يعانون من ازمة صحية نفسية حادة وبعض الامراض تتطلب اجراء عمليات جراحية وهم بالانتظار لاكثر من عام ليتم نقلهم من مركز الهجرة الخارجي الاسترالي فى ناورو لتلقي العلاج الطبي، مبينة أن "هذا الوضع شديد الخطورة ويعد حالة طبية طارئة".

وأضافت، "توجد مخاطر تلف في الدماغ الذي يحدث نتيجة للمضبوطات الجارية، وأيضا الضرر أو الموت"، مبينة أن "قوات الحدود الاسترالية لم تتخذ قرارا بشأن نقل المرضى رغم موافقة سلطات ناورو مرتين على نقلهم، خيث لا يمكن العناية بهم فى الجزيرة التي تديرها استراليا وتحتجز فيها طالبي اللجوء".

يذكر أن السلطات الاسترالية تنتهج سياسة مشددة حيال طالبي اللجوء، حيث تحتجزهم في جزر نائية في المحيط الهادئ،  مبررة موقفها بالقول، إن هذه السياسة ضرورية لمكافحة عصابات التهريب ردع المهاجرين الذين تأتون بغزارة من إيران والعراق والصومال وأفغانستان، فيما تحذر مرارا من أنهم يقومون برحلة خطيرة للوصول الى شواطئ أستراليا دون جدوى، حيث يمنعون من الدخول ويحتجزون في جزر نائية.

أخبار ذات صلة