Skip to main content

حركة إرادة ترفض مبادرة "معصوم" وتدعوه للصمت !

المشهد السياسي الخميس 21 أيلول 2017 الساعة 14:32 مساءً (عدد المشاهدات 846)

بغداد / سكاي برس

رفضت حركة إرادة التي تترأسها النائبة "حنان الفتلاوي"، الخميس، مبادرة رئيس الجمهورية "فؤاد معصوم" بشأن الاستفتاء، داعية إياه ترك المبادرات "غير الدستورية"، والعودة لـ"صمته الذي تعودنا عليه"، بحسب الحركة.

وقالت الحركة في بيان تلقته سكاي برس، إنه "في الوقت الذي ندعم به اي مبادرة يقوم بها اي طرف لالغاء استفتاء البارزاني المشؤوم الذي يهدف الى تمزيق وحدة العراق، والذي نشكر فيه جميع الدول التي اعلنت رفضها بشكل واضح وصريح لهذا الاستفتاء، فاننا نرفض المبادرة التي اطلقها رئيس الجمهورية لعدة اسباب".

وأضاف البيان، أن "المبادرة خلافا للدستور جملةً وتفصيلاً لانها تطرح الاستفتاء كقضية دولية ما يفتح الباب لتدخل الدول في شؤون العراق الداخلية، تتحدث عن تأجيل للاستفتاء وليس الغاء وهذا مرفوض، كما تتحدث عن شروط نرفضها ايضاً جملةً وتفصيلاً اذ نرفض اي حوار فيه شروط مسبقة"، لافتة الى أن "المبادرة تضع سقوف زمنية في حال تعديها يصبح الاستقلال امراً واقعاً".

واعربت الحركة "عن استغرابها من صدور مثل هذه المبادرة من رئيس الجمهورية وهو المفترض الساهر على تطبيق الدستور وعليه كان من المفترض ان يقترح مظلة الدستور وحدها كخط شروع للتفاوض والتفاهم وليس جهات اخرى"، متسائلةً "كيف للرئيس ان يهيء لتقسيم البلاد وان كان بصورة غير مباشرة".

وتابعت، "نود ان نذكر الرئيس ان المحكمة الاتحادية العليا قد قالت كلمتها بهذا الشأن ونعلمه ان كان لايعلم ان قرارات المحكمة الاتحادية باتة وملزمة، ونذكره ايضاً بقرار مجلس النواب الرافض وهو اعلى سلطة تشريعية في البلد"، معربة عن امله "من رئيس الجمهورية ان يعود لصمته الذي تعودنا عليه مسبقاً بدل اطلاق مبادرات غير دستورية لحفظ ماء وجه البارزاني".

هذا ودعت "حنان الفتلاوي"، القوى السياسية الى أن "تعيد النظر في مستقبل رئاسة الجمهورية اذا كان القائمون عليها غير واضحي المواقف تجاه وحدة العراق وسيادته".

ك.ف

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
أحدث الأخبار