Skip to main content

اعتماد "منفذ عرعر" لنقل البضائع عبر الحدود العراقية السعودية

مال وأعمال الأربعاء 09 آب 2017 الساعة11:06 صباحاً (عدد المشاهدات 5018)
اعتماد "منفذ عرعر" لنقل البضائع عبر الحدود العراقية السعودية


بغداد/سكاي برس:م

اكد السفير العراقي لدى السعودية، رشدي العاني، الاربعاء، إنه سيتم استخدام منفذ جديدة عرعر، لنقل البضائع عبر الحدود السعودية العراقية، وذلك بعد انتهاء موسم الحج.

وقال العاني لصحيفة "الوطن السعودية ، انه " سيتم افتتاح منفذ آخر في الجميمة لتسهيل عملية نقل البضائع بين البلدين.

وكشف السفير العراقي عن توقيع مذكرة تفاهم بين البلدن لفتح الخطوط الجوية بينهما، مضيفا "نحن شركاء في الدم والجيرة والدين".

وبدأت العلاقات العراقية السعودية في التحسن في الآونة الأخيرة، شملت العديد من الزيارات بين مسؤولين من البلدين.

وتمثل ذلك في زيارة أجراها وزير الخارجية السعودي "عادل الجبير" إلى بغداد في 25 فبراير/شباط 2017، وكانت تلك الزيارة الأولى لمسؤول سعودي إلى العراق منذ 14 عاما، وخلالها أكد "الجبير" أن المملكة تقف على مسافة واحدة من جميع المكونات العراقية، وتدعم وحدة واستقرار العراق.

وفي يونيو/حزيران الماضي، أجرى رئيس الوزراء حيدر العبادي زيارة رسمية إلى السعودية كانت الأولى له منذ تسلمه منصبه نهاية 2014، حيث بحث خلالها مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز تعزيز التنسيق بين البلدين في جميع المجالات.

واتفقت الرياض وبغداد في ختام تلك الزيارة على تأسيس «مجلس تنسيقي» لـ"الارتقاء بعلاقاتهما إلى المستوى الاستراتيجي".

كما حظيت زيارة زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" إلى السعودية، باهتمام من القوى السياسية والشعبية العراقية، بين ترحيب بفتح صفحة جديدة من التقارب بين السنة والشيعة، وبين متحفظ ومشكك لأسباب سياسية.

يُذكر أن السعودية فتحت سفارتها في بغداد عام 2015 بعد نحو ربع قرن من إغلاقها إثر غزو القوات العراقية للكويت عام 1990.

وعلى خلفية انتقادات وجهها السفير السعودي السابق في بغداد، «ثامر السبهان»، لقوات "الحشد الشعبي"، وما اعتبره "انتهاكات" تستهدف سنة العراق على يد تلك القوات، عادت العلاقات للتوتر بين البلدين، حيث طلبت بغداد استبدال "السبهان".

الأمر الذي استجابت له الرياض، في أكتوبر/تشرين الأول 2016؛ حيث عينت "عبدالعزيز الشمري" قائما بالأعمال في سفارة المملكة بالعراق، في خطوة عدها البعض تخفيضاً من قبل السعودية لدرجة تمثيلها الدبلوماسي في العراق.

اخترنا لكم