Skip to main content

نائب صدري يوجه أخطر اتهام لايران: هي من فجرت "الاماميين العسكريين" في سامراء

المشهد السياسي الاثنين 07 آب 2017 الساعة10:36 صباحاً (عدد المشاهدات 10793)
نائب صدري يوجه أخطر اتهام لايران: هي من فجرت "الاماميين العسكريين" في سامراء



بغداد/سكاي برس:م

وجه النائب عن كتلة الأحرار عواد العوادي، اتهاما لإيران يعد الأخطر من نوعه، مؤكدا انها تقف وراء تفجير"الاماميين العسكريين" رداً على زيارة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر للسعودية عام 2006.

 وقال عواد العوادي في حديث متلفز تابعته "سكاي برس"، إن "إيران تتهم بأن الإرهاب يأتي منها، لكن الكل يدافع بما لديه، وهناك تقارير تتحدث عن أن الكثير من التفجيرات بالمناطق دخلت من إيران".

 وفي أخطر اتهام لإيران كشف العوادي، أن "ما حدث في مدينة سامراء من تفجير مرقد الإمامين العسكريين، كثير من التقارير تقول إن هناك مصالح، وخلايا أو مجاميع إرهابية دخلت من إيران، أما بعلمها أو غير ذلك، لا نعلم"”.

 وفي 22 شباط/2006 حدث تفجير ضريح الإمامين علي الهادي والحسن العسكري في سامراء الذي أدى إلى إشعال فتنة طائفية بالعراق، حيث كانت بغداد مسرحا لأعنف عمليات حرق للمساجد وقتل للمدنيين على الهوية.

 ويأتي اتهام القيادي في التيار الصدري لإيران، بعد أيام من زيارة أثارت الكثير من الجدل أجراها زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر إلى المملكة العربية السعودية.

 يذكر أن آلاف المتظاهرين من أتباع الصدر، رددوا في أيار/ مايو 2016 هتافات تندد بتدخل إيران في العراق، حيث هتف المتظاهرون المحتشدون في ساحة الاحتفالات وسط المنطقة الخضراء بعد اقتحامها، بالقول: “إيران برة برة”

اخترنا لكم