Skip to main content

البزوني يناشد البرلمان لانقاذه من مكيدة النصراوي

المشهد السياسي الجمعة 25 آب 2017 الساعة07:12 صباحاً (عدد المشاهدات 4927)
البزوني يناشد البرلمان لانقاذه من مكيدة النصراوي

بغداد  /  سكاي برس

ناشد رئيس مجلس محافظة البصرة (صباح البزوني) والموقوف حاليا بتهمة الفساد, رئيس اللجنة القانونية في مجلس النواب, للتدخل وانقاذه من الدعوى الكيدية التي لفقت بحقه حسب تعبيره.

وقال البزوني في رسالة وجهها الى اللجنة القانونية في البرلمان اطلعت عليها "سكاي برس": أنه "حضرت الى محكمة نزاهة البصرة طوعا بعد صدور امر القاء القبض واحيلت اوراقي لقاضي تحقيق النزاهة بنفس اليوم وجرت الامور في وقت قياسي حيث حددت المرافعة بنفس اليوم وقبل انتهاء الدوام الرسمي".

وأوضح ان قاضي تحقيق النزاهة (عادل عبد الرزاق) تربطه علاقات وثيقة بالمحافظ المستقيل ماجد النصراوي وتعاونا على ترتيب التهم ضدي لأغراض التسقيط السياسي, مبينا ان الدعوى بنيت على محورين الأول وثيقة مسربة من شركة داو الجنيح تفيد باستلامي مبلغ 100 الف دولار كرشوة, والثاني افادة الشاهدين بانهما أوصلا المبلغ لإبني في علبة حلويات.

وبين البزوني ان الدليل الاول انتفى بعد أن حضر الممثل القانوني لشركة داو الجنيح وأكد ان الوثيقة المسربة مزورة وغير صادرة عن شركته, بينما اعترف الشهود عند مثولهما أمام السفارة العراقية في بيروت ببطلان افادتهما كونها جائت تحت الضغط والتهديد من قبل أطراف سياسية في محافظة البصرة.

وأستغرب رئيس مجلس محافظة البصرة رفض القضاء الافراج عنه بكفالة رغم دستورية الامر كونه حضر للمحكمة طوعا ويشغل منصب عال في المحافظة لايمكنه من الهرب, فيما شدد على ضرورة محاسبة المخبر السري لتقديمه وثيقة مزورة وكذلك الشاهدين بتهمة تظليل الرأي العام.

يذكر ان حكم القاء القبض على البزوني قد صدر بعد تسريب وثيقة تفيد بتلقيه مبلغ 100 الف دولار كدفعة أولية عن اجمالي مليون دولار تقدمها شركة اماراتية تسعى لخصخة كهرباء البصرة كرشوة لرئيس مجلس المحافظة بحسب ما ادعت به الجهة التي سربت الوثيقة.

اخترنا لكم