Skip to main content

فوضى الفتاوى في الاسلام..أحمد الكبيسي أنموذجا

مقالات الأربعاء 23 آب 2017 الساعة23:47 مساءً (عدد المشاهدات 5092)
فوضى الفتاوى في الاسلام..أحمد الكبيسي أنموذجا

بقلم : علي بشارة

يُحظر السفر للمريخ، يُحظر على النساء المسلمات في أوروبا شراء الموز أو الخيار في الأسواق، الرجل الجائع جدا يمكنه أن يأكل زوجته: هذا جزء صغير من الفتاوى الغريبة تماما

تهدف الفتاوى في الإسلام إلى تنظيم الحياة اليومية لدى المسلمين وتقرير معايير إدارة الحياة الطبيعية، في ظلّ العناية الإلهية العليا: لتنظيم معاملة النساء، تعزيز علاقات الجوار، تعزيز العلاقات التجارية، بناء مجتمعات إسلامية داعمة والإجابة عن أسئلة كثيرة في مجال الحياة المعاصرة، والتي لم يعايشها النبي محمد (ص) نفسه في عهده.

يعنى المشايخ السعوديون والمشايخ المصريون بإصدار فتاوى وتقرير القوانين استنادا إلى تعاليم القرآن والسنة وهكذا يضعون أطرا دستورية لإدارة الحياة الإسلامية السليمة. ولكن في السنوات الأخيرة بدأت تكثر القنوات التلفزيونية الدينية المختلفة ويظهر الكثير من المشايخ على البثّ ويسمحون لأنفسهم بإعطاء الفتاوى الغريبة للمؤمنين وبناء على رأيهم الخاص، دون أن يأخذوا بالحسبان آراء كبار الفقهاء ودور الفتوى الكبرى، المخوّلة بإصدار الأحكام والفتاوى باسم الإسلام.

أدّى الربيع العربيّ والهزّة السياسية والعسكرية في المنطقة إلى زيادة تطرّف الأمر، وبدأ معلّمو الدين المنتمون للتيار السلفي أو تيارات الإسلام التكفيري بإقرار أحكام وفتاوى غريبة لا يقبلها العقل السليم والرشيد وكان أبرزها وأكثرها اثارة للجدل:-

الرجل الجائع يمكنه أن يأكل زوجته للشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ

تعرف المملكة العربية السعودية كدولة وضع المرأة فيها متدنٍّ بشكل خاصّ، ولكن حتى هناك كان يوجد من رفع حاجبه إزاء فتوى مروعة: حيث أفتى الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بأنّه إذا كان الرجل جائعا بشكل متطرف، فمن المسموح له أن يأكل زوجته أو أجزاء من جثّتها.

وقد أثارت هذه الفتوى المتطرّفة ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي وردود فعل غاضبة من قبل نشطاء حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، القلقين من التعامل غير الملائم على أية حال، والذي تعاني منه المرأة في السعودية.

يُحظر السفر إلى المريخ

نشرت منظمة إسلامية في الإمارات العربية المتحدة فتوى بحسبها يُحظر على المسلمين العيش على كوكب المريخ. نُشرت الفتوى في أعقاب بيان منظمة "المرّيخ 1"، والتي أعلنت في شباط عام 2014 عن نيّتها بمحاولة بناء مستعمرة للإنسان على سطح هذا الكوكب السيار حتى عام 2025.

وأفتت منظمة "هيئة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري" في الإمارات العربية المتحدة أنّ محاولة توطين البشر على كوكب المريخ خطرة وموازية للانتحار، وهو أمر محرّم في الإسلام.

خدمات جنسية مقابل الجنة.

في الوقت الذي تستمر فيه الحرب بسوريا ولا تكف الفظائع عن إغراق الإنترنت، تشجّع البلدان العربية عناصر الجهاد على التوجه إلى سوريا المشتعلة ودعم جهود قتال النظام.

فتوى مثيرة للجدل أصدرها الشيخ السعودي محمد العريفي في بداية شهر حزيران عام 2013، قال فيها إنّ النساء اللواتي يرغبن بدعم الثوار في سوريا، ستكون هناك حاجة لتوفيرهنّ لحاجيات المجاهدين الجنسية خلال الاستراحات من المعارك. والقيد الوحيد في الفتوى هو أنّه فقط الفتاة التي اجتازت سنّ الرابعة عشرة يمكنها ممارسة الجنس مع الرجال السوريين.

وتكشف مقاطع الفيديو المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي أنّ معظم النساء اللواتي يأتين للأراضي السورية هنّ صغيرات ومن أصل تونسي، لم يكمل جزء منهن بعد بلوغه الجنسي. وتظهر الشهادات القادمة من الفتيات اللواتي بيعت أجسادهنّ لعناصر الجهاد السوريين قصص اغتصاب قاسية، اعتداءات جنسية ضدّ القاصرات وصناعة عالمية لرجال يرسلون نساءهنّ وبناتهنّ إلى سوريا لأنّ الشيخ وعدهنّ بالجنة مقابل الخدمات الجنسية التي سيمنحنها للعناصر في سوريا.

 الموز الجنسي

فتوى مشمولة في قائمة الفتاوى الغريبة وهي التي نشرها واعظ أوروبي، حظر على النساء والفتيات المسّ ببعض أنواع الخضار والفواكه، مثل الموز والخيار. وقد حذّر بأنّ الأمر قد يثير فيهنّ أفكارا جنسية ويؤدي إلى إغرائهنّ بالأعمال المحرّمة.

السمبوسك الكافر

 

وأصدرت "حركة المجاهدين الشباب" في الصومال خلال شهر رمضان عام 2011 فتوى حظرت تناول السمبوسك. وأوضح رجال الحركة بأنّ هذا الطعام مكون من "أضلاع مسيحية"، على غرار الثالوث المسيحي.

يجوز للزوج "معاشرة" زوجته التي توفيت للتوّ

في المغرب وخلال عام 2011 أثار رئيس الجمعية المغربية للدراسات، الشيخ عبد الباري الزمزمي، جدلا واسعا عندما نشر فتوى تسمح للزوج بمعاشرة زوجته التي توفيتْ للتوّ. وقد جاءت فتواه هذه بعد أنّ أصدر سلسلة من الفتاوى المتعلّقة بالأمور الجنسية.

يحظر معايدة المسيحيين في أعيادهم

وبمناسبة عيد الفصح الذي أحياه الأقباط المصريون في شهر أيار عام 2013، نشرت شخصية كبيرة في حركة الإخوان المسلمين وشخصيات كبيرة في تيارات سلفية في مصر فتاوى تحظر على المسلمين تهنئة المسيحيين في أعيادهم الدينية. ومن الجدير ذكره أن هذه الفتاوى تناقض منهج زعماء حركة الإخوان المسلمين الذين اعتادوا في الماضي على إرسال رسائل تهنئة للبطريرك ولشخصيات قبطية في أعيادهم، بما في ذلك عيد الفصح، وإرسال ممثّليهم من أجل التهنئة في الكنائس.

فتاوى غريبة من داعش

 

من أجل العيش في إطار الدولة الإسلامية، التنظيم الإرهابي الأكثر إجراما في العالم، تنشر الدولة الإسلامية من حين لآخر فتاوى لمقاتليها ورعاياها في إطار حدود الأراضي التي احتلتها في سوريا والعراق.

وتهدف هذه التعليمات بطبيعة الحال إلى توجيه عناصر الجهاد إلى الحياة الصحيحة. فيما يلي مجموعة صغيرة من هذه الفتاوى والتعليمات:

 يُحظر على النساء ارتداء الجينز (Jeans)

 تُحظر الحلاقة بالطريقة "الغربية"

 يُحظر على النساء الجلوس على المقاعد في الأماكن العامة

 يُسمح بلعب كرة قدم الطاولة فقط إذا كانت رؤوس اللاعبين البلاستيكية مقطوعة

 يُحظر استخدام العطور

 يُحظر على الرجال ارتداء السراويل ذات القصة المنخفضة (مع بروز الملابس الداخلية)

يُحظر على الرجال ارتداء السراويل الضيّقة

يتمّ ارتداء الساعة باليد اليمنى فقط 

فتوى تبيح اللواط بغية الجهاد

الا ان اغرب الفتاوى كانت عام ‏2012‏ عندما تناولت المواقع الإخبارية تسجيل فيديو منتشر على موقع "يوتيوب"، يظهر فيه إعلامي من قناة "فدك" وهو يتحدث عن فتوى أصدرها أمير إحدى جماعات المجاهدين المسلمين، يحث بها مجاهد شاب على ان يسمح بأن يُلاط به في إطار التدريب من قِبل أحد زملائه المجاهدين، كي يتسنى له ان يحشو مؤخرته بالمتفجرات للقيام بالعمليات الانتحارية‏‎.‎‏

ويبدأ التسجيل بكلمات الإعلامي عبد الله الخلاف توجه بها الى المشاهدين بالقول ان هذه "الفتوى من أحد منتديات أسود السنة" الذي لجأ له مجاهد شاب أراد ان ينفذ عملية استشهادية، مشيراً الى انه سأل الشيخ أبو الدماء القصاب فأجابه قائلاً "اننا ابتكرنا طريقة جديدة وغير مسبوقة في العمليات الاستشهادية .. ولكي تتدرب على هذه الطريقة الجهادية يجب ان ترضى ان يُلاط بك فترة وتكون مؤخرتك قادرة على ان تحمل عبوة التفجير".

ثم اقتبس عبد الله الخلاف سؤال الشاب المجاهد :"هل يجوز ان أبيح دبري لأحد الإخوة المجاهدين اذا كانت النية صالحة والهدف التدريب على الجهاد ؟" واسترسل الخلاف وأفاد بالرد على الشاب الذي جاء فيه "الأصل ان اللواط محرم ولا يجوز. غير ان الجهاد أولي، وهو سنام الإسلام، واذا كان سنام الإسلام لا يتحقق إلا باللواط فلا بأس فيه، فالقاعدة الفقهية تقول ان الضرورات تبيح المحظورات، وما لا يتحقق الواجب الا به فهو واجب، وليس هناك أوجب من الجهاد. وعليك بعد ان يلاط بك ان تستغفر الله وتكثر من الثناء عليه، وتأكد يا بني ان الله يبعث المجاهدين يوم القيامة حسب نياتهم، ونيتك ان شاء الله يا بني هي نصرة الاسلام، نسأل الله ان يجعلك ممن يستمعون الى القول ويتبعون أحسنه".

في العراق ايضا كانت فوضى الفتاوى قد نالت مانالته من النسيج المجتمعي للشعب العراقي خصوصا الجيل الذي نشأ على هذه الفتاوى والتي طفت بعد الاحتلال وتعدد الاحزاب السياسية التي جندت العمائم البيضاء والسوداء لخدمة مصالحها وبرزت المنابر الفضائية والسياسية, بين من يفتي بالتحليل والتحريم وبين من يسرد احلامه على انها نص الهي واجب اتباعه, فوضى مابعدها فوضى.

الشيخ أحمد الكبيسي العلامة المعروف أصابه نصيب من خرف الفتاوى والفوضى المنتشرة بين رجال الدين ليظهر من على كبرى المحطات الفضائية ليتحدث عن "لحس" الرجل لفرج زوجته و"مص" الزوجة لذكر زوجها وأمام المقدمة والمقدم اللذان أصابهم الاحراج مما صدر من رجل الدين الوقور.

وتبع ذلك الكثير من المواقف والفتاوى المتضاربة للكبيسي فمرة يهاجم الشيعة ومرة يمجدهم ومرة يمتدح فلان واخرى يكفره ليختتمها بتنبؤه بأن منقذ الاسلام كردي من آل البرزاني.

من كل هذا يتبين ان ما نعيشه اليوم كحالة دينية ما هو الا أهواء الخرفين ممن ينصبون أنفسهم رجال دين ومشرعين فيفسرون القرآن والحديث وفقا لمزاجهم أو مزاج ولي نعمتهم ومن يدفع لهم فيقبضون ثمن فتاواهم. والله أعلم

اخترنا لكم