Skip to main content

هذا ما قالته لجنة الامن والدفاع بشأن اختفاء أسلحة أمريكية في العراق بقيمة مليار دولار 

المشهد الأمني الخميس 25 أيار 2017 الساعة 13:27 مساءً (عدد المشاهدات 3502)

 

بغداد/سكاي برس

اكد عضو لجنة الامن والدفاع البرلمانية ماجد الغراوي، الخميس، ان امريكا هي التي تتحمل عواقب تلك الصفقات ، مشيرا الى ان الاخيرة هي التي شرعت بالفساد لكونها تتعامل مع اشخاص مشبوهين وغير اصحاب العلاقة.

وقال الغراوي في تصريح لـ"سكاي برس"، ان " امريكا هي التي تتحمل عواقب اختفاء كميات كبيرة من الأسلحة والمعدات العسكرية في العراق، مبينا انها " شرعت بالفساد لكونها تتعامل مع اشخاص ليسوا اصحاب العلاقة".

واضاف ان " واشنطن عقدت تلك الصفقات المشبوهة والتي تتجاوز قيمتها المليار دينار "خلسة" مع بعض الدول لتبديد الاموال العراقية ونهب نفطه"، مشيرا الى انه " كان من المفترض ان يتعاملوا مع رئيس مجلس النواب ولجنه الامن والدفاع لضمان سلامة نقلها بصورة طبيعية".

ودعا الغراوي وزارة الدفاع الامريكية الى "ارسال العقود والوثائق التي يتحدثون عنها ومع من تعاقدوا معهم حتى نستطيع متابعه الامر مع وزاره الدفاع ومستشاريه الامن الوطني".

واكد ان" البنتاغون دائما ما يحاول اللقاء التهم على الحكومه العراقيه واظهار اخفاق الوزارات في حل تلك المسائل".

وكانت منظمة العفو الدولي اعلنت،اليوم الاربعاءـ أن الجيش الأمريكي عاجز عن تحديد مكان وجود كميات هائلة من الأسلحة والمعدات العسكرية بقيمة تتجاوز مليار دولار، تم إرسالها إلى العراق خلال السنوات الماضية.

وحذرت المنظمة من أن "جزءا من هذه الأسلحة ربما وقع في أيدي مسلحي داعش"، مشيرة الى أنها "استفادت من قانون حرية المعلومات الأمريكي، وحصلت على نتائج الفحص الحكومي لحسابات البنتاغون لعام 2016".


وكان تقرير رقابي لوزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" اكد، أن الجيش الأمريكي لم يقم بتسجيل ومتابعة صحيحة لمعدات عسكرية وأسلحة تقدر قيمتها بأكثر من مليار دولار أمريكي، قدمها إلى الجيش العراقي في إطار برنامج التدريب والتجهيز. وفقا لما نقلته وكالة "الاناضول" التركية.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة