Skip to main content

المالكي يحذر من الخلافات العشائرية ويؤكد ان خطرها اكثر من داعش

المشهد السياسي الجمعة 19 أيار 2017 الساعة14:16 مساءً (عدد المشاهدات 2864)
المالكي يحذر من الخلافات العشائرية ويؤكد ان خطرها اكثر من داعش

بغداد/سكاي برس:

حذر نائب رئيس الجمهورية نوري كامل المالكي، من تنامي ظاهرة الخلافات والاقتتال وبث الفرقة بين العشائر العراقية، مؤكدا ان خطر ظاهرة الاقتتال بين العشائر أكبر من خطر داعش.

وقال المالكي في كلمته بمؤتمر عشائري، بحسب بيان تلقته "سكاي برس" ،ان “الخلافات واستخدام السلاح بين العشائر يهدد الامن والاستقرار، وخطره اشد من خطر داعش”، داعيا الجميع الى “احترام القانون وعدم المساس بهيبة الدولة التي انتهكها البعض”.

وأشار الى ان “استخدام السلاح خارج نطاق الدولة أمرا مرفوض ويجب على الجميع ان لا يسمح بذلك مهما تكن الاسباب”، مشدا على “ضرورة دعم الاجهزة والامنية والقوات المسلحة في مهامها، والحفاظ على وحدة وسيادة البلاد، وحماية حقوق الشعب العراقي ،مشددا على توحيد الجهود لمواجهة المخططات التي تسعى للفوضى وإسقاط العملية السياسية، لاسيما ان أعداء العراق يخططون لزج مجاميع ارهابية اخطر من داعش بعد تحرير محافظة نينوى”.

وجدد السالمالكي، “الدعوة الى المشاركة في الانتخابات لتشكيل حكومة اغلبية سياسية قادرة على تنفيذ برنامجها بشكل سليم”، معتبرا “تأجيل الانتخابات سيدخل البلاد في نفق مظلم حال عدم تشكيل مجلس نواب جديد بالموعد المحدد قانونياً”.

وثمن، “دور العشائر في كل المواقف، وحرصهم على حماية البلاد من الطائفية الذي نطمح تجاوزها خلال مرحلة ما بعد داعش”، بحسب البيان.

Inside adv اخترنا لكم