Skip to main content

مجلة أميركية: داعش يتفوق في الحرب الإلكترونية

تقاريـر السبت 08 نيسان 2017 الساعة18:41 مساءً (عدد المشاهدات 3616)
مجلة أميركية: داعش يتفوق في الحرب الإلكترونية

 

بغداد/ سكاي برس:

 

ذكرت مجلة أميركية أن تنظيم داعش لديه قدرة كبيرة على نشر المعلومات وتحديد أجندته عبر الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي وذلك بمايملكه من علامة تجارية مميزة.

وأوضحت مجلة "فورين أفيرز" في عددها الأخير ، أن تنظيم داعش يمضي قدما بكسب الحرب في الإعلام الاجتماعي بما يملكه من علامة تجارية مميزة وقدرة على نشر المعلومات وتحديد الأجندة، مشيرة إلى أن أنصار التنظيم يتواصلون فيما بينهم حول العالم عبر مواقع "تويتر" و "تلغرام".

وبشأن التصدي للحرب الالكترونية التي يشنها داعش، أفادت المجلة بأنه من أجل التصدي لهذا الخطر الإلكتروني لا بد من فهم العوامل الخارجية التي شكلت الاستراتيجية التي ينتهجها التنظيم في وسائل التواصل الاجتماعي.

كما اعتبرت أن "توغل داعش في عمق الفضاء الرقمي في الوقت الحالي، بات يشكل عقبة أمام الساعين لتحديه"، داعية إلى اتباع إجراءات أكثر ذكاء وتفصيلا بشأن البث المباشر للمنتجات الإعلامية للتنظيم.

وقام عدد من مؤيدي التنظيم بإطلاق موقع الكتروني سموه "خلافة بوك" في شهر آذار من العام 2015، وذلك كبديل لأتباعهم المحظورين من المنصات التقليدية، بعد أن شعر هؤلاء بأنهم باتوا عرضة لنزوات وتقلبات شركات الإعلام الاجتماعي، وقد تم إغلاق الموقع عقب إطلاقه بوقت قصير.

الجدير بالذكر ان بعض مواقع التواصل الاجتماعي حاولت تفكيك الوجود الإعلامي لداعش، حيث قامت "تويتر" بإغلاق 360 ألف حساب منذ منتصف عام 2015 لانتهاكها سياسات الموقع، لكن المتعاطفين مع هذه الجماعة المسلحة ظلوا يواصلون إنشاء حسابات جديدة لهم كل يوم.

اخترنا لكم