Skip to main content

اكتشاف مستوطنات بشرية بعمر 14 الف عام

منوعات الأربعاء 19 نيسان 2017 الساعة12:39 مساءً (عدد المشاهدات 1608)
اكتشاف مستوطنات بشرية بعمر 14 الف عام

متابعة/سكاي برس:

تم اكتشاف قرية قديمة يعتقد أنها واحدة من أقدم المستوطنات البشرية التي عرفت في أمريكا الشمالية حتى الآن، وذلك من خلال التنقيب على جزيرة نائية في كولومبيا البريطانية.

وتم العثور على القرية، التى يقدر عمرها بـ 14 ألف عام، على جرف صخري في جزيرة تريكيت، على بعد حوالى 500 كم شمال غربى  بحيرة فيكتوريا بكندا. وتشير التقديرات إلى أن القرية أقدم من أهرامات مصر.

وقال العلماء إن القطع الأثرية التى تم اكتشافها والتى تشمل أدوات لإشعال المصابيح، وصنارات صيد الأسماك والرماح التى تعود إلى العصر الجليدى ترسم صورة لكيفية بدء الحضارة فى أمريكا الشمالية.

وقد شاركت في أعمال التنقيب أليشا غوفريو، وهي طالبة دكتوراة في علم الأنثروبولوجيا بجامعة فيكتوريا وباحثة في معهد هاكاي.

وقالت غوفريو لشبكة التلفزيون الكندية: «اكتشاف من هذا النوع، يجعلني أقف دقيقة لأذكر نفسي أنني واحدة من الذين حالفهم الحظ للقاء معلم مغرق في القدم، خاض رحلة في الزمن وظهر مرة أخرى، وما يفعله اكتشاف مثل هذا هو نسف معتقداتنا السابقة عن الطريقة التي تاريخ أمريكا الشمالية».

ويعتقد الخبراء أن هجرة بشرية كبيرة حدثت على ساحل كولومبيا البريطانية، ولكن الاكتشاف يطابق إلى حد التاريخ المروي وأساطير شعب الـهايلتسوك، وهم أول من أسسوا حكومة في كولومبيا البريطانية.

وقد حفظت أساطير وحكايات شعب الـهايلتسوك والتي تروي تاريخ تلك القرى الساحلية القديمة، بتمريرها من جيل إلى جيل دون تدوين. وقال وليام هوستي، وهو الذي ينتسب إلى شعب هايلتسوك: «مجرد التفكير في أن ما تم اكتشافه مطابق تماما لما ورثناه عن أجدادنا من روايات دون أي أدلة أثرية وعلمية، هو مجرد مدهش».

اخترنا لكم