Skip to main content

ما حقيقة الصور المنتشرة عن "بلقيس" ابنة الرئيس اليمني الراحل "علي عبد الله صالح"

منوعات الأربعاء 06 كانون أول 2017 الساعة18:36 مساءً (عدد المشاهدات 9424)
ما حقيقة الصور المنتشرة عن "بلقيس" ابنة الرئيس اليمني الراحل "علي عبد الله صالح"

بغداد  /  سكاي برس

جرى خلال الساعات التي أعقبت مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، على نطاق واسع تداول اسم ابنته الكبرى بلقيس بعد انتشار تسجيل منسوب لها توجه فيه اللوم لليمنيين بكلمات قاسية.

وتم قتل والد بلقيس، علي عبد الله صالح، وبعض المقربين منه، الإثنين الماضي، من قبل جماعة الحوثي، وهو الحادث الذي سلط الضوء على مصير بقية أفراد عائلته، التي لم تكن أحسن حظًا من البلاد، الممزقة بالحروب، إذ يلف الغموض مصير معظم أفرادها.

وفيما يملي بعض المعلومات المؤكدة عن بلقيس:

الاسم الوحيد المعروف

أكدت مصادر مقربة من عائلة الرئيس السابق أن لديه 16 ابنًا وبنتًا من عدة زيجات، منهم 6 ذكور و10 إناث.

ولدى الرئيس السابق 9 بنات متزوجات، والعاشرة ما زالت صغيرة، وارتبطن بأبناء أشقائه وعائلات بارزة. وكان أزواجهن وآباؤهن من أعمدة نظام صالح، مثل عبدالكريم الأرحبي، ويحيى محمد صالح، ونجل أحمد دويد، ونجل عبدالرحمن الأكوع، وغيرهم.

وأحاط صالح نساء العائلة بهالة جعلت اليمنيين لا يعرفون حتى أسماءهن باستثناء ابنته الكبرى بلقيس.

فتاة العمل الخيري

عرف عن بلقيس اهتمامها الكبير بالعمل الخيري، بعيدًا عن السياسة، التي غالبًا ما تجرف معها أبناء وبنات الرؤساء، كما أنها كانت قليلة الظهور في وسائل الإعلام، ما يجعل المعلومات عنها شحيحة.

ترأست بلقيس، التي لا تتوفر معطيات دقيقة عن تاريخ ميلادها، مؤسسة "الصالح الاجتماعية للتنمية"، التي تنشط في المجالين الاجتماعي والثقافي باليمن.

وينقل عن بلقيس خلال رئاستها للمؤسسة الخيرية، أنها كانت تولي اهتمامًا كبيرًا لنشر التعليم على نطاق واسع في اليمن، وضمان استفادة أكبر قدر من المواطنين منه، إضافة إلى تحسين الخدمات التعليمية.

غادرت اليمن

ولم يعرف عن بلقيس اشتغالها بالسياسة، أو اهتمامها بتدبير شؤون الحكم، وربما يرجع ذلك إلى المحيط الاجتماعي، الذي لا يتيح للنساء هامشًا كبيرًا للتأثير في المجال السياسي.

وراجت شائعات بأن كريمة علي عبد الله صالح غادرت البلاد، في 2011 أو بعد ذلك إبان المعارك التي بدأت بعد الانقلاب، على السلطات الشرعية.

ظهور إعلامي وحيد عام 2007

سمح صالح لبلقيس بظهور إعلامي وحيد عام 2007 في صنعاء حيث استقبلت الشيخة منال بنت الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة مؤسسة دبي للمرأة، التي زارت اليمن حينها، في إطار فعاليات حملة "دبي العطاء".

وبعد اللقاء الذي نشرت صوره (غير واضحة) في صحيفة البيان الإماراتية حينها أبدت بلقيس "إعجابها برؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في توفير فرص التعليم للأطفال المحرومين في المجتمعات الأقل حظًا من خلال مبادرة دبي العطاء".

الممثلة الهندية

تنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي صور الممثلة الهندية “سيرديفي فيجاياكومار” على أنها صورة بلقيس.

لكن سبق وتم نفي ذلك مرات عديدة.

أخبار ذات صلة