Skip to main content

سيدي القناص.. لن يؤبنوك ولن يعلنوا الحداد عليك

مقالات الاثنين 09 تشرين أول 2017 الساعة17:26 مساءً (عدد المشاهدات 2351)
سيدي القناص.. لن يؤبنوك ولن يعلنوا الحداد عليك

مقالة لكاتبها

لن يؤبنوك ولن يعلنوا الحداد على روحك ثلاث أيام..
لن يحترموا دمك مثل اي امة محترمة تحترم قطرة الدم..

مشكلتك انك قتلت ٣٥٠داعشيآ ولم تسرق مليارات بعدد من قنصتهم..
مشكلتك انك لم تجعل البصرة قدسك مثلما جعل الرئيس الاسطورة كركوك قدسه تلك المدينة التي حميتها انت بدمك..

لن تأتي طائرة تحمل جثمانك من الحويجة الى بيتك الإيجار مثلما حملت الطائرة جثمان الرئيس الميت منذ اربع سنوات من المانيا إلى بلده الثاني الذي انفصل عنه...

لن يرثيك حزب ولاوزير ولاسفير ولامدير ولا لن ينكس العلم الذي كنت ساريته لأنك فقير ومكرود وشيعي واسمك علي...!!

لن تضع العراقية صورتك على شاشتها ولن تضع علامة حداد عليك لأنك لست من اقارب السادة المسؤولين واعضاء شبكة هيوا عثمان..

لن تجد مدنياً يقول انك صمام امان للعراق ضد اعتى تنظيم استحل الدماء والأعراض ولن تراهم يترحمون عليك مثلما ترحموا على مام دولار الطالباني قدست شققه ورواتبه وهباته..

لن يعزفوا النشيد الوطني في جنازتك وانت الوطن وسيعزفونه في جنازة من لايقيم وزناً للوطن..

ربما سيقطعون راتبك وتسكن عائلتك العشوائيات وانت صاحب المال والارض بينما سيهبون القصر لزوجة الرئيس ويبقون على راتبه التقاعدي البالغ ٢٠٠مليون فقط وحمايته الذين لن يجدوا مايحموه..!!

لن يكتب عنك سوى الفقراء الذين لايسمع احد صوتهم عندما يندبوك وسيصرخ احمد لعيبي/وسيلطم عزيز الدفاعي/
بينما سينشغل بعض كتاب الرئيس بتأليف القصائد لرثائه..!!

ستتنافس المتاحف المحلية على نظارة الرئيس وينسون نعالك وقناصك الذي يعادل كل رئيس بعد سقوط البعث.

عماه أبا تحسين نحن اولادك وايتامك ولسنا ايتام الرئيس ولن نكون ايتامآ لأحد..

ايها المسكين مشكلتك انك ابن البصرة المأكولة ولست ابن السليمانية التي تأكل..

سنعلن عليك حداداً وسننصب لك مأتمآ وسنبكي عليك وعلى حظنا العاثر وعلى وطننا المتعثر...

سنعلن الحداد عليك وانت علي وفي لواء علي وسكنك الآن قرب علي وخصم الذين سلطوا الطغاة علينا هو علي...

سنملأ العيون عليك وعلى كل الشهداء
سننكس الرؤوس عليك وعلى كل الشهداء..
وسنشتكي اليه..
ذلك الذي ذهبت اليه..
لعله يسمعنا..

اخترنا لكم