Skip to main content

مرصد الحريات يعلن تضامنه مع "سكاي برس" ويدين الهجمة الاعلامية التي يتعرض لها

شؤون محلية الخميس 12 كانون ثاني 2017 الساعة14:49 مساءً (عدد المشاهدات 70)
مرصد الحريات يعلن تضامنه مع "سكاي برس" ويدين الهجمة الاعلامية التي يتعرض لها

بغداد/سكاي برس 

ادان مرصد الحريات الصحفية، الهجمة الاعلامية التي يتعرض لها  موقع وكالة سكاي برس من قبل جهات سياسية تهدف لتحقيق اجندات خارجية يسعى اليها ضعاف النفوس وفاقدو المبادئ، فضلا عن استهداف الزميل مراد الغضبان بشكل خاص. 

وقال المرصد في بيان تلقته "سكاي برس"، " اننا ندين ونستنكر الهجمة الشرسة التي تتعرض لها وكالة سكاي برس والتي يعرف عنها "كشف الملفات واظهار المفسدين، اذا اننا نطالب بتوفير الحماية والمعاضدة للوكالة والعاملين فيها للإستمرار في عملهم برغم من الضغوط والتهديد بتصفيتهم الجسدية". 

واكد المرصد، ان "الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين ، وما تتعرض له من حرب مستمرة للقضاء على المفسدين في البلاد". 

كانت وكالة سكاي برس نوهت متابيعها الكرام الى عدم التعاطي ومتابعة النسخة المنتحلة لموقع "سكاي برس المزيف"، واذ تؤكد انه لا يمثلها على الاطلاق بكل الاخبار المنشوره فيه، تتمنى من قراءها الانتباه والحذر من الاخبار المضللة التي يبثها الموقع منتحلا اسم الوكالة الاصلي، بهدف التأثير والتشويش، ولتحقيق اجندة يسعى اليها ضعاف النفوس وفاقدو المبادئ.

وتود الوكالة ان تشير الى قراءها انها معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين ، بالإضافة الى انها لا تمتلك اي مكتب لها في المحافظات، وتضيف الوكالة ان من يقف وراء هذا القدح رجال اعمال معروفين يدفعون الاموال لتحقيق اجنداتها الخارجية. 

وتؤكد ان الوكالة ليست تابعة لأي شخص معين وتعد جمهورها باستمرارها بكشف ملفات الفساد التي يتعرض لها شعبنا من قبل المفسدين ولن يثنيها عن ذلك شيء، فيما تنوه لقراءها الكرام ان الوكالة لا تمتلك اي موقع الكتروني آخر ولا تتحمل اي مسؤولية عن ما تم نشره بإسمها.

أخبار ذات صلة