Skip to main content

الرئاسة الفلسطينية تصف قرار وقف الاستيطان بـ"الصفعة الكبيرة" لإسرائيل

عربية ودولية السبت 24 كانون أول 2016 الساعة10:02 صباحاً (عدد المشاهدات 41)
الرئاسة الفلسطينية تصف قرار وقف الاستيطان بـ"الصفعة الكبيرة" لإسرائيل

بغداد/سكاي برس 

أكدت الرئاسة الفلسطينية ، السبت، أن قرار مجلس الأمن بوقف الاستيطان "صفعة" كبيرة للسياسة الإسرائيلية فيما قالت تل أبيب إنها لن تنفذ القرار.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، قوله إن القرار "صفعة كبيرة للسياسة الإسرائيلية وإدانة بإجماع دولي كامل للاستيطان ودعم قوي لـحل الدولتين".

من جانبه، أكد أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، أن "يوم 23 /كانون الأول هو يوم تاريخي وهو انتصار للشرعية الدولية والقانون الدولي والمواثيق الدولية خاصة أنه يعتبر الاستيطان لاغيا وباطلا وغير شرعي".

يشار إلى أن مجلس الأمن صوت في وقت سابق من الجمعة لصالح مشروع قرار يعتبر تاريخيا يطالب بوقف بناء المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

وصوت لصالح القرار 14 دولة فيما امتنعت الولايات المتحدة عن التصويت دون أن تستخدم حق الفيتو ضد المشروع.

مجلس الأمن الدوليمجلس الأمن يتبنى قرارا تاريخيا ضد الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية

من جانبه، أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن تل أبيب لن تنفذ قرار مجلس الأمن بشأن الاستيطان، حسبما أفادت صحيفة “يديعوت أحرنوت”.

وقال مكتب نتنياهو: "في الوقت الذي لا يستطيع مجلس الأمن فعل أي شيء لوقف المذبحة بحق نصف مليون إنسان في سوريا، فإنه اختار بشكل مخزي إصدار قرار ضد إسرائيل".

وأضاف: "إدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، لم تكتف بعدم الدفاع عن إسرائيل وحسب، بل تعاونت (ضدها) خلف الكواليس.. إسرائيل تتطلع إلى العمل مع الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب لإبطال أضرار (هذا) القرار السخيف".

ويعد الموقف الأمريكي هذا تحركا نادرا من واشنطن التي عادة ما تدافع عن إسرائيل أمام مثل هذه القرارات، فيما اعتبر مراقبون هذا الموقف "طلقة الوداع" من الرئيس الأمريكي، باراك أوباما الذي ازدادت علاقته توترا برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

من جانبه، عبر الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، عن رفضه لعدم استخدام واشنطن لحق النقض الفيتو، تجاه قرار مجلس الأمن بوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية.

وكتب ترامب على صفحته الرسمية في تغريدة على موقع "تويتر"، الأمور ستكون مختلفة بعد أن أتولى مهام منصبي في 20 /كانون الثاني المقبل".

Inside adv أخبار ذات صلة