Skip to main content

امريكا ترجح بقاء جيشها في العراق بعد استعادة الموصل

المشهد الأمني الأحد 04 كانون أول 2016 الساعة 09:58 صباحاً (عدد المشاهدات 406)

بغداد/ سكاي برس:

ذكر وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر، إن الجيش الأميركي وحلفائه الدوليين، بحاجة للبقاء في العراق، حتى بعد "هزيمة داعش" في الموصل.

 وقال كارتر في كلمة له ألقاها خلال منتدى الدفاع الوطني اطلعت "سكاي برس"، عليها، "ان هناك الكثير مما يجب عمله بعد طرد داعش من العراق للتأكد من تحقيق انتصار كامل على التنظيم، من خلال مواجهة تدفق المسلحين الأجانب الذين قد يلجأون لإعادة تنظيم انفسهم من جديد في العراق".

ودعا وزير الدفاع الاميركي إلى "جهد دولي مشترك لتدريب وتجهيز ودعم الشرطة المحلية وحرس الحدود العراقي، للحفاظ على أمن المناطق التي يتم استعادتها من ايدي داعش".

وتشارك الولايات المتحدة في الحرب ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا، بقيادتها لتحالف دولي من 60 دولة وعن طريق شن غارات جوية على مواقع التنظيم في البلدين..

وكانت القوات المشتركة العراقية وبمساندة التحالف الدولي بدأت عملية كبيرة لاستعادة الموصل واطرافها من ايدي داعش في 17-10-2016، واستطاعت قوات الجيش والبيشمركة والحشدين الشعبي والوطني من استعادة العشرات من القرى والبلدان في اطراف الموصل اضافة الى عدد من الاحياء داخل المدينة.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة