Skip to main content

ترامب يعلن سياسته تجاه داعش وبشار الأسد

عربية ودولية السبت 12 تشرين ثاني 2016 الساعة17:07 مساءً (عدد المشاهدات 172)
ترامب يعلن سياسته تجاه داعش وبشار الأسد

بغداد/ سكاي برس:

قال الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب إن لديه وجهة نظر مختلفة بخصوص الحرب في سوريا، تخالف تلك السياسة التي اتبعتها إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، والتي استندت على دعم جماعات "المعارضة المعتدلة".

واكد ترامب على ضرورة التركيز على محاربة تنظيم داعش في سوريا بدل الاطاحة بالرئيس السوري بشار الاسد، مشيرا الى ان بلاده تدعم الجماعات"المتمردة" ضد سوريا، دون أن يكون لديها أي فكرة عن تلك الجماعات،حسب قوله.

واشار ترامب في أول مقابلة أجرتها معه “وول ستريت جورنال” وتبث غدا الأحد 13 من تشرين الثاني 2016، إلى بعض ملامح سياسته الخارجية والتي قد لا تختلف كثيرا عما كان يردده خلال حملته الانتخابية للرئاسة.

وقال ترامب "علينا التركيز على محاربة تنظيم داعش في سوريا، بدلا من التركيز على إطاحة الرئيس السوري بشار الأسد"، مضيفا أن "الولايات المتحدة تدعم المتمردين ضد سوريا، دون أن يكون لدينا أي فكرة من هم هؤلاء الناس".

ومضى ترامب يقول" إن روسيا الآن تقف بالكامل إلى جانب سوريا، كما أن إيران أضحت قوية بسببنا، وهي حليف لسوريا. وإذا ما قمنا بمهاجمة الأسد، فإننا في نهاية المطاف سنبدو وكأننا نحارب روسيا ".

وأوضح ترمب أنه عقب الإعلان عن فوزه بانتخابات الرئاسة الأميركية قبل 4 أيام تلقى رسالة من نظيره الروسي فلاديمير بوتن، وصفها بأنها كانت“جميلة”، مؤكدا أن اتصالا هاتفيا جرى بينهما ايضا بالمناسبة ذاتها.

وكان دونالد ترامب قد فاز في الانتخابات الرئاسية التي اعلن عن نتائجها يوم الاربعاء 9 من شهر تشرين الثاني 2016، واجريت في 50 ولاية بالاظافة الى العاصمة واشنطن حيث انتخب ترامب رئيسا جديدا للولايات المتحدة الاميركية بعد فوزه على منافسته هيلاري كلنتون، بنتيجة 279 مقابل 218.

أخبار ذات صلة