Skip to main content

بماذا طالب الحشد الشعبي مقتدى الصدر؟

المشهد الأمني الخميس 13 تشرين أول 2016 الساعة 11:29 صباحاً (عدد المشاهدات 835)

بغداد/سكاي برس 

دعت هيئة الحشد الشعبي٬ اليوم الخميس٬ زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر٬ إلى تأجيل التظاهرة التي دعا إليها يوم الثلاثاء المقبل أمام مقر المحكمة الاتحادية العليا ببغداد.

وقال المتحدث باسم الهيئة النائب احمد الاسدي٬ في حديث اطلعت عليه "سكاي برس"٬ إن "الحشد الشعبي يأمل من السيد مقتدى الصدر ان يعالج مطالبه بطريقة او باخرى"٬ داعيا إياه إلى "التريث في انطلاق التظاهرات والاعتصامات التي ربما ستتزامن مع انطلاق عمليات تحرير الموصل".

وأضاف أن "موعد انطلاق العمليات تم تحديده من قبل قيادة العمليات المشتركة ولم يبَق سوى أيام معدودة له"٬ مبينا انه "تم الايعاز الى القطعات العسكرية للتحرك الى مواقعها وفعلا تحركت إلى ثلاثة مواقع رئيسة".

وأكد الأسدي٬ أن "قطعات الحشد الشعبي ستشارك في العمليات وفق الخطة المرسومة لها رغم الصعوبات والمعوقات التي واجهناها".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، دعا، امس الاول الثلاثاء،  لتظاهرة كبرى الثلاثاء المقبل أمام محكمة الساعة وسط بغداد.

وتأتي هذه التظاهرة احتجاجا على قرار المحكمة الاتحادية ببطلان قرار رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إقالة نواب رئيس الجمهورية الذي وصفه الصدر بأنه تكريس للفساد.

 وأصدرت المحكمة الاتحادية العليا قرارها ببطلان قرار رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بإلغاء مناصب نواب رئيس الجمهورية، ما يعني عودة نواب الرئيس الثلاثة إلى مناصبهم وهم رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس ائتلاف متحدون للإصلاح أسامة النجيفي، ورئيس حزب الوفاق الوطني إياد علاوي.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة