Skip to main content

قوات الرد السريع تسعى إلى إنهاء النزاعات العشائرية جنوب العراق

المشهد الأمني الاثنين 26 أيلول 2016 الساعة 10:31 صباحاً (عدد المشاهدات 429)

بغداد/ سكاي برس:ah

اعلنت قوات الرد السريع الأمنية في محافظة ميسان، حملة لنزع السلاح في المناطق التي شهدت اشتباكات عشائرية مسلحة قبل أيام، كما شنت حملات اعتقال تنفيذاً لمذكرات قضائية. 

وقال المقدم عبدالأمير حمادي مدير إعلام قوات الرد السريع في حديث تابعته "سكاي برس"، إن "قوات الأمن ألقت القبض على 54 مطلوباً ومشتبهاً به من عشيرتي البوعلي والفرطوس، متهمين وفق قضايا جنائية مختلفة وغالبيتهم شاركوا في النزاعات العشائرية التي حصلت في ميسان، كما تم العثور على أعداد كبيرة من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وتم تسليم المطلوبين إلى قيادة عمليات الرافدين".

وأكدت أن "قيادة فرقة الرد السريع سمحت لكل عائلة باقتناء قطعة سلاح خفيفة واحدة على أن يتم تسجيلها في أقرب مركز للشرطة ضمن الرقعة الجغرافية للعائلة، على ألا تكون قطعة السلاح من الممتلكات الحكومية". وأضاف أن "القيادة نشرت نقاط تفتيش مشتركة من قبل لواء الرد السريع وشرطة ميسان ومديرية مرور ميسان للتحري عن عجلات مسروقة ومطلوبين للقضاء، خصوصاً في تلك الاشتباكات التي شهدتها المحافظة خلال الأيام الماضية والتي أدت إلى زعزعة الأمن في ميسان وفي الطرق الخارجية".

وألقت القوات الأمنية القبض على العناصر المطلوبة من العشائر المتنازعة وصادرت أسلحتهم بعد أن قامت بتطويق المناطق المتوترة بمشاركة طائرات مروحية في نهري العز والعزير، وألقت القبض على المطلوبين والتحقيق مع المتنازعين وحضهم على ترك النزاعات، كما تمت مصادرة الأسلحه المتوسطة منهم.

حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة