Skip to main content

بعد اغتصاب 30 امرأة انبارية جهات سنية تقف خلف زيارة الرئيس الهولندي لاربيل

المشهد السياسي الاثنين 22 آب 2016 الساعة17:59 مساءً (عدد المشاهدات 114)
بعد اغتصاب 30 امرأة انبارية جهات سنية تقف خلف زيارة الرئيس الهولندي لاربيل

بغداد/سكاي برس:

كشف مصدر سياسي ، الاثنين، عن سبب زيارة رئيس الوزراء الهولندي مارك روت الى بغداد واربيل فيما اشار المصدر الى ان سبب الزيارة الرئيس هو التحقيق في قضية اغتصاب 30 امرأة في الانبار.

وقال المصدر لـ"سكاي برس"،ان" مارك روت زار بغداد واربيل بعد طلب من جهات سياسية سنية للتحقيق في قضية اغتصاب 30 امرأة سنية في الرمادي ، موضحا ان الاجراءات مستمرة لتقديم دعوة قضائية في محكمة العدل الدولية حول قضية الاغتصاب".

واضاف المصدر ان " مارك روت يسعى للتحقيق بدعم جهات سياسية سنية التقى بها في بغداد واربيل وبحث معهم الاجراءات الازمة حول قضية الاغتصاب ".

وصل رئيس الوزراء الهولندي مارك روت، الثلاثاء 09 آب 2016، إلى محافظة أربيل قادما من بغداد، في زيارة من المقرر أن يلتقي خلالها عددا من المسؤولين الكرد لبحث ملفات عدة من بينها الحرب ضد تنظيم "داعش".

وكان روت وصل، اليوم الثلاثاء (9 آب 2016)، إلى العاصمة بغداد في زيارة رسمية التقى خلالها رئيس الوزراء حيدر العبادي.

أخبار ذات صلة