Skip to main content

من اجل (هايشه)فصل عشائري يهدد عمل شركة تركية

مقالات القراء السبت 11 حزيران 2016 الساعة09:14 صباحاً (عدد المشاهدات 224)
من اجل (هايشه)فصل عشائري يهدد عمل شركة تركية

 هدد رجل مسن شركة تركية تعمل في مجال الكهرباء في محافظة الناصرية منطقة الغراف والني كانت تمد الخط الناقل من محطة الناصرية الحراري بتجاه الشطره

هدد ذالك الرجل السبعيني الشركة بكل موظفيها باطلاق عيارات نارية من سلاح (كنده)وهي بندقية قديمة باتجاه مقر سكناهم وبعد ذعر كبير اصاب العمال والموظفين خرج اليه مشرف العمل وهو من اهالي المنطقة وبعد التعرف عليه ساله لما هذا الرمي هل انت بحاجة الى عمل فاجاب الرجل العجوز بحده اغرب عن وجهي فان لي (طلابة) ويه تركيا ثم جاء  رئيس المهندسين موضحا للرجل الثائر بان تركيا دولة وليست عشيرة فاجاب الرجل اعرف تركيا دولة وطلابتي ويا سايق بسنة 1986    جان جاي من الكويت ورايح تركيا وسحكَ هايشتي واني هسه اريدها من الشركة التركية وراح يوكف الشغل اهنا الى ان تعوضوني وتفصوللي .فاجايه احد المهندسين عمي شلون الشغل يوكَف تدري كل يوم عطل يسبب خساره للشركة تقدر(100000)دولار فخلينا نشتغل وحنا نرضيك ورغم كل الجهود المبذولة لاقناعه لم يوافق ويطالب بفصل من المدير ويقول بان هايشته انسحكَت سنة 86 يعني صارلها اكثر من عشرين سنة ولو كل سنة جِايبة عجل جِا هسه عده اكثر من عشرين عجل فاجابه المدير والمطلوب فقال الرجل اجِيب مشايه عليه وتكَعد للحكَ واذا ما سوها لصير طشارها ماله والي ونزولا عن رغية هذا المجنون اخذ المدير مجموعة من اهالي المنطقه لبيت صاحب الهايشه ويعد جر وعر فصلوا الشركة (ستة ملايين دينار عراقي)يقول ناقل القصة في بداية عمل الشركة كان كل يوم نسمع اطلاقات نارية بمقر الشركة يطالب صاحبه بتعينه ويوافق المدير خوفا من المشاكل ورغم كل هذا لم تنتهي المشاكل معنا. ا                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                      

أخبار ذات صلة