Skip to main content

بالصور.. حملة "دعم للمهمات الانسانية" تنقذ عائلة شهيد في الحشد وسط إهمال حكومي

شؤون محلية الثلاثاء 16 شباط 2016 الساعة15:37 مساءً (عدد المشاهدات 155)

بغداد/ سكاي برس: أريج الطائي

الشهيد يضحي بنفسه وماله ودمه من اجل حماية الوطن وارضه وشعبه, وفي نهاية المطاف تصبح عائلته من بعده مشردة من دون لا مال ولا مأوى ولا اهتمام في ظل الاهمال الحكومي.

عائلة شهيد في الحشد الشعبي، متكونة من ثلاثة اولاد وفتاة واحدة جميعهم صغار في العمر، استشهد والدهم في ساحات القتال ضد داعش، ولم يبقى لهم معين في هذه الحياة.

وقالت ام مرتضى زوجة الشهيد، اننا "نعيش بظروف صعبة وقاسية بعد استشهاد زوجي، فلم اعد املك راتب شهري استند عليه"، مضيفة "اعتمد انا واولادي على مساعدات البعض لان الحكومة لاتنظر الى حالنا اطلاقا".

وكان المكان الذي تعيش فيه ام مرتضى مع اولادها يفتقر الى ابسط مقومات المعيشة، الا ان بعض الحملات الانسانية مثل (حملة دعم للمهمات الانسانية) تمكنت من تقديم المساعدة لها ومنحها بعض الاغراض المنزلية الاساسية مثل "الثلاجة والمجمدة والطباخ".

ويبقى السؤال موجها الى الحكومة, هل هذا هو مصير العائلة التي تركها الشهيد امانة بين ايديكم؟

ويذكر ان حملة دعم للمهمات الانسانية, هو فريق تطوعي يتكون من مجموعة من الشباب يسعون الى مساعدة اكبر عدد من المحتاجين والفقراء.

 

Inside adv أخبار ذات صلة