Skip to main content

ما ملابسات انهيار سد الموصل وهل هناك قوات إيطالية لحمايته؟؟

شؤون محلية الثلاثاء 12 كانون ثاني 2016 الساعة10:55 صباحاً (عدد المشاهدات 69)
ما ملابسات انهيار سد الموصل وهل هناك قوات إيطالية لحمايته؟؟

بغداد/سكاي برس: مريم أجود

كشف رئيس لجنة الزراعة والمياه البرلمانية فرات التميمي، الثلاثاء، ملابسات انهيار سد الموصل، فيما اوضح مدى صحة وجود قوات إيطالية لحمايته.

وقال التميمي لـ"سكاي برس"، إن " سد الموصل بنيّ في منطقة لا تصلح لإنشاء السدود لكونها من الاراضي الجبسية "، مبينا انه "بعد اكتمال السد عام 1985 تم إجراء أعمال تحشيه لأسس السد للحيلوله دون انهيار مجسم السد".

واضاف ان "أعمال التحشيه استمرت الى  لحد هذه اللحظة"، مبينا ان "الموارد المائية  والخبراء الفنيين  استبعدوا انهيار جسم السد ".

وتابع ان "الخزين في حوض السد  ليس بالطاقة الكلية له لذا فانه لا يشكل خطر كبير على جسم السد والذي يتسبب بالانهيار"، مؤكدا ان "الاستبعاد جاء وفق دراسات ، سيما وانه تم إحالته لشركة ايطالية من اجل إنجاز أعمال التحشيه  إضافة الى الصيانة الدورية للسد".

واشار الى ان " اي قوات ايطالية لم تصل للسد وهو مؤمن من قبل قوات البشمركة  "، مبينا انه "ليس من حق القوات ان تدخل السد فقط عمال الشركة الايطالية متواجده هناك".

وتضاربت الأنباء خلال الأيام الأخيرة، بشأن "تآكل" سد الموصل واحتمالية إنهياره، في وقت نفى محافظ نينوى تلك الأنباء، عاداً إياها "غير صحيحة وتفتقر للمصداقية"، ولكن يبقى السؤال ماذا يحدث لو إنهار السد؟؟

تقارير متخصصة ذكرت وصول التخسفات الأرضية تحت جدران السد إلى مراحل متقدمة، أدت إلى تزايد الشقوق في هذه الجدران، وعلى أثرها شكلت السفارة الأمريكية في بغداد خلية أزمة من المتخصصين تجتمع أسبوعيا لمعاينة وتقدير آخر التطورات.

وكان رئيس مجلس إسناد أم الربيعين زهير الجلبي، كشف في وقت سابق  ملابسات "تآكل" سد الموصل والمخاوف من "طوفان هائل"، مؤكداً أن هذه الأنباء موجود منذ عشر سنوات واًصبحت أحد مصادر الفساد.

وكانت وزارة الموارد المائية أعلنت عن عدم حاجتها لقوات ايطالية لحماية الشركة المكلفة بصيانة سد الموصل، مؤكدة أن القوات العراقية أولى بحماية السد من المخاطر المحدقة به

Inside adv أخبار ذات صلة