Skip to main content

موسكو تُطالب تركيّا بالتعويض بعد إسقاطها "السوخوي" وأنقرة ترد: لن نفعل

عربية ودولية الخميس 17 كانون أول 2015 الساعة10:16 صباحاً (عدد المشاهدات 57)
موسكو تُطالب تركيّا بالتعويض بعد إسقاطها "السوخوي" وأنقرة ترد: لن نفعل

بغداد/سكاي برس:م،أ طالب نائب وزير الخارجية الروسي أليكسي ميشكوف، الخميس، الحكومة التركية بدفع تعويض عن إسقاط المقاتلة الروسية قرب الحدود السورية، فيما أكدت تركيا، أنه من المستحيل أن تتجاوب مع مطالب موسكو بدفع تعويضات جراء إسقاط الطائرة الروسية على الحدود التركية الشهر الماضي.

وشدد ميشكوف، حسب ما نقلت عنه وكالة الإعلام الروسية، على "ضرورة أن تضمن أنقرة عدم وقوع حوادث مشابهة مستقبلا"، فيما أثار إسقاط مقاتلات تركية طائرة السوخوي الروسية في 24 نوفمبر الماضي بداعى اختراق المجال الجوي التركي، غضب موسكو.

من جانبها تركيا اكدت ،أنه من المستحيل أن تتجاوب مع مطالب موسكو بدفع تعويضات جراء إسقاط الطائرة الروسية على الحدود التركية الشهر الماضي.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن نائب وزير الخارجية الروسي أليكسي ميشكوف قوله إن “على تركيا أن تدفع تعويضا عن إسقاط الطائرة الحربية الروسية قرب الحدود بين تركيا وسوريا الشهر الماضي وإنه يجب أن تضمن تركيا الا تقع حوادث مشابهة مستقبلا”.

ورد المتحدث باسم الخارجية التركية تانجو بلجيج، قائلا “يستحيل الاستجابة لمطالب روسيا”.

واتهم المتحدث موسكو “بالمبالغة في الحديث عن الخطر الذي يمكن أن تشكله تركيا للقوات الروسية في سوريا أو السفن الحربية”.

واضاف المتحدث “تركيا لا تتصرف بشكل عدائي ضد أهداف عسكرية روسية، وأملنا الرئيسي هو عدم تصعيد التوترات”. 

يذكر ان  روسيا حذرت تركيا، وطلبت منها الامتناع عما وصفته باستفزاز قواتها في سوريا أو بالقرب منها، بعد أن اضطرت سفينة حربية روسية لإطلاق طلقات تحذير لسفينة تركية في بحر إيجه، خشية وقوع تصادم بينهما.

وتدهورت العلاقات بين تركيا وروسيا الى أدنى مستوياتها في التاريخ الحديث جراء إسقاط الطائرة، وفرضت موسكو عقوبات على أنقرة

Inside adv أخبار ذات صلة