Skip to main content

جهاديون يتوصلون الى مكان قاتل زعيمهم بن لادن

عربية ودولية الخميس 08 تشرين أول 2015 الساعة15:35 مساءً (عدد المشاهدات 94)
جهاديون يتوصلون الى مكان قاتل زعيمهم بن لادن

بغداد /سكاي برس: سارع جهاديون الى توجيه تهديدات بالقتل ضد اونيل, بحسب موقع سايت الاميركي لمراقبة المواقع ووسائل الاعلام التي تستخدمها تنظيمات اسلامية متطرفة.

واضاف موقع سايت ان صورا لاونيل مرفقة برسائل باللغتين العربية والانكليزية تدعو الى الانتقام لمقتل زعيم القاعدة, نشرت على تويتر ومنتدى المنبر الذي يستخدمه جهاديون.

وكتب واحد منهم بالعربية “سنرسل الى الذئاب المتوحدة صورة روبرت اونيل الذي قتل الشيخ اسامة بن لادن…”. وكتب اخر باللغتين “الى أحبابنا المسلمين في أمريكا هذه فرصتكم لدخول الجنة”.

وقال هذا الجندي السابق للصحيفة انه قرر الكشف عن اسمه بعد تسريب على موقع “سوفريب” لقدامى مقاتلي وحدات النخبة في البحرية الاميركية.

وكان التسريب ردا على برنامج وثائقي بعنوان “الرجل الذي قتل بن لادن” والذي تعتزم شبكة “فوكس نيوز” بثه يومي 11 و12 نوفمبر والكشف فيه عن هوية اونيل.

ويلتزم عادة هؤلاء الجنود السرية التامة حول عملياتهم ومهماتهم.

.روب أونيل القنّاص الأمريكي الذي أقدم على قتل أسامة بن لادن أمير تنظيم القاعدة سنة 2011 بباكستان ظهر بعد 3 سنين ليدلي بشهادته على هاته الحادثة التي أثبتت من خلالها الولايات المتحدة على تصفية خصومها و تأمين أمنها الداخلي والثأر لأحداث 11 سبتمبر 2001.

روب أونيل عمره 38 سنة، وهو الأبرز في "الفريق 6" التابع لمجموعة كوماندوس في فرقة "نيفي سيل" الأميركية الخاصة، والتي داهمت مقر زعيم "القاعدة" في مدينة "أبوت آباد" الباكستاية فجر 2 ماي 2011 وسيطرت عليه، إلا أن نيل الذي تقاعد من الفرقة فيما بعد، هو من داهم غرفة نومه مع اثنين آخرين، وكان وحده مطلق 3 رصاصات على رأس بن لادن أردته في الحال، حسب الرواية الأمريكية طبعاً والتي لا يزال يكتنفها الكثيرُ من الغموض ونقاط الظل

وكان أونيل البالغ من العمر 39 عاما والذي تربي في منطقة بوت قال لصحيفة واشنطن بوست العام الماضي إنه جندي مشاة البحرية الذي أطلق الرصاصة القاتلة التي أصابت بن لادن في جبهته أثناء الغارة الأميركية في مايو 2011 علي مسكن زعيم القاعدة في باكستان. .وكان قتل ابن لادن اعتبر نصرا كبيرا في مجال الأمن القومي للرئيس باراك أوباما والجيش الأمريكي.

وتعاقدت قناة فوكس نيوز التلفزيونية مع أونيل للعمل لديها ككاتب ومحلل في وقت سابق من هذا العام. وقدمته في فيلم تسجيلي تلفزيوني عنوانه \'الرجل الذي قتل أسامة بن لادن.\'

وقد نشر متطرفون تهديدا في حق جندي البحرية الأميركية سابقا روب أونيل الذي أعلن العام الماضي أنه صاحب رصاصة  الموت في عملية قتل إسامة بن لادن.

أخبار ذات صلة