Skip to main content

دراسة: كبار السن من المدخنين الأكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية

صحية الأحد 02 آب 2015 الساعة09:56 صباحاً (عدد المشاهدات 8409)
دراسة: كبار السن من المدخنين الأكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية
بغداد/سكاي برس: كشفت دراسة علمية حديثة عن أن المدخنين من كبار السن الذين يعانون من الصداع النصفى، لديهم فرص مرتفعة لخطر الإصابة بجلطة دماغية. وشملت الدراسة ما يقرب من 1300 شخص يبلغ متوسط أعمارهم 68 عامًا، من الذين يعانون من الصداع النصفى مع وجود ما يسمى الهالة أو بدونها. وأوضح الباحثون أن "الصداع النصفى مع الهالة هو المصحوب بتأثيرات بصرية مثل ومضات ضوئية فى العين ووخز فى اليدين أو الوجه". ولم يجد الباحثون أى علاقة بين الصداع النصفى وخطر التعرض لنوبة قلبية أو سكتة دماغية لدى غير المدخنين، ولكن بين المدخنين اختلف الأمر كليًا وارتبط الصداع النصفى مع خطر الإصابة بالسكتة الدماغية بمعدل ثلاث أضعاف مقارنة بغير المدخنين. وأوضح مؤلف الدراسة الدكتور تيشامى مونتيث، وهو مدير برنامج الصداع فى جامعة ميامى ميلر الأمريكية، أن "نتائج الدراسة تضيف إلى مزيد من الأدلة على أن الإقلاع عن التدخين أمر مهم بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفى". وقد أظهرت دراسات سابقة أن النساء الأصغر سنًا من 45 عامًا ويعانين من الصداع النصفى مع هالة، لديهن خطر مرتفع للإصابة بالسكتة الدماغية.
اخترنا لكم