Skip to main content

الغبان من مدريد: جميع دول العالم معرضة للارهاب ولابد من تعاون دولي لمحاربته

المشهد الأمني الخميس 30 تموز 2015 الساعة 12:03 مساءً (عدد المشاهدات 253)
بغداد/سكاي برس: دعا وزير الداخلية العراقي محمد سالم الغبان، الخميس، الى ضرورة التعاون الدولي لمحاربة التنظيمات الارهابية، مؤكداً أن لا أحد في مأمن من خطر الارهاب في العالم. وذكر بيان لوزارة الداخلية تلقته "سكاي برس"، إن "الغبان شارك في مؤتمر مدريد الدولي الذي أقيم تحت مظلة الامم المتحدة لمناقشة ظاهرة انضمام المقاتلين الاجانب الى التنظيمات الارهابية المتطرفة ولا سيما الانتحاريين من الارهابيين الذين استخدمتهم التنظيمات الارهابية لتفجير الابرياء من المدنيين". وقال الغبان، في كلمة القاها خلال المؤتمر، بحسب البيان، أن "التعاون اساس لمحاربة التنظيمات الارهابية التي طال خطرها جميع دول العالم ولا يوجد احد في مأمن من خطره". وأكد الغبان ان "الارهاب لا عقيدة له ولا دين"، مستعرضاً "خطوات الحكومة العراقية على المستويين الامني والسياسي لمحاربة الارهاب بحيث اصبح العراق البلد الاول في العالم الذي يتصدى للتنظيمات الارهابية". وقال جان بول لابورد المدير التنفيذي للجنة التي تنظم هذا المؤتمر خارج مقر الامم المتحدة لاول مرة منذ العام 2011 ان "التعاون امر اساسي لمواكبة سرعة المنظمات الارهابية في تجنيد الانتحاريين". واضاف أن "المؤتمرين الذين يمثلون اكثر من 70 دولة واكثر من 200 شخص وخبير مختص في مجال الامن ناقشوا السبل والمقترحات لسلسلة من الاجراءات لمكافحة هذه الظاهرة والوقاية منها". واشار الى ان "اعمال المؤتمر ركزت حول رصد الارهابيين وعمليات تجنيدهم ومنعهم من السفر الى مناطق القتال وإعادة ادماج من يعودون منهم الى بلدانهم الاصلية بحيث يتم استباق التحرك قبل الحدث وأثناءه وبعد". يذكر أن القوات الامنية العراقية تخوض معارك طاحنة منذ العام الماضي ضد عصابات داعش الإرهابية وبعض التنظيمات المتشددة الأخرى وكبدتهم خسائر كبيرة بمعاونة العشائر والحشد الشعبي وتمكنت من تحرير مناطق عدة، خصوصا بعد أن دخلت طائرات أم 35 والسيخوي الخدمة بالجيش العراقي، وسيما بعد ان هددت تلك المجاميع الامن والاقتصاد معا.
حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة