Skip to main content

معصوم: دخول تركيا في الحرب ضد الإرهاب كفيل بتقليص خطره في عموم المنطقة

المشهد السياسي الاثنين 27 تموز 2015 الساعة 11:29 صباحاً (عدد المشاهدات 355)
بغداد/سكاي برس: أكد رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، الاثنين، ان دخول تركيا في الحرب ضد الإرهاب كفيل بالمساهمة بشكل فعال في تقليص خطر الإرهاب على عموم دول المنطقة وفي تحقيق هزيمة الإرهابيين بشكل شامل. وتناول معصوم خلال اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان التطورات الاخيرة في الحرب على الإرهاب في المنطقة، بحسب بيان رئاسي اطلعت عليه "سكاي برس"، انه "من المهم استمرار عملية السلام بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني"، معتبراً أن "السلام يصب في مصلحة كافة ابناء تركيا". وأشار إلى أن "قرار أردوغان بمباشرة عملية السلام في 2013 كان قراراً شجاعاً وإن الإستمرار في هذه العملية هو السبيل الأنجع للخروج بنتائج إيجابية". من جانبه عبر الرئيس التركي عن تثمينه لمبادرة الرئيس معصوم بالإتصال الهاتفي، مجدداً التأكيد على أن تركيا دولة صديقة للعراق كما انها ماضية في دعم العراق في حربه الحالية ضد الارهاب، مشيرا إلى ان تركيا قررت فتح أجوائها أمام التحالف الدولي وإنها مستعدة للمساهمة بشكل فعال في محاربة الإرهابيين ودحرهم". يشار إلى أن تركيا شهدت في الايام القليلة الماضية حراكا عسكريا ضد داعش من جهة بعد أن شهدت محافظة شروتش التركية الحدودية مع سوريا تفجيرا ارهابيا راح ضحيته نحو 33 قتيلا وعشرات الجرحى من اكراد تركيا، وضد حزب العمال من جهة أخرى بعد أن رد الحزب على حادث التفجير بقتل شرطيين تركيين وذلك لأن الحزب المحظور في تركيا يعتقد أن للحكومة التركية اليد الرئيسية بإحداث ذلك التفجير لقتل الاكراد.
حمل تطبيق skypressiq على جوالك
الأكثر قراءة