Skip to main content

السيد رئيس جمهورية الفقراء في العراق

مقالات الأربعاء 10 حزيران 2015 الساعة13:45 مساءً (عدد المشاهدات 101)
السيد رئيس جمهورية الفقراء في العراق
   السيد رئيس جمهورية الفقراء في العراق صاحب الفخامة ناظم السعود ( شفاه الله من مرضه ) فخامة الرئيس يكتب اليك احد ابناء شعبك الفقير لله الصحفي والشاعر وكاتب العمود المواطن ( ابراهيم زيدان ) عضو نقابة الصحفيين العراقيين ، الذي وجد نفسه بسبب مهنة المتاعب يواجه خمس دعاوى قضائية دفعة واحدة تقدم بها احد رجالات المحاصصة الحزبية والطائفية في هذا الزمن الاغبر الذي انحسر فيه المد الوطني وسادت فيه الكفاءات الكاذبة لنجد اليوم ان العملة الرديئة تطرد العملة الجيدة ان لم تقض عليها بكاتم الصوت او تخيفها بالقضاء . فخامة الرئيس لقد تقدم السيد ( علاء رسول محيي الدين ) مفتش عام وزارة الكهرباء بخمس دعاوى الى ( محكمة قضايا النشر والاعلام ) مستغلا منصبه الرسمي ، ضاربا عرض الحائط المادة (38) من الدستور التي بموجبها تكفل الدولة ( حرية الرأي والتعبير ) ومخالفا ( توجيه السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ) وحرصه الكبير على دعم حرية الرأي والتعبير يوم اسقط جميع الدعاوى المقامة ضد الصحفيين انطلاقا من ( حرصه على حرية التعبير ووقوفه المساند للصحافة بوصفها السلطة الرابعة التي تقوم بتشخيص وتقويم عمل الحكومة ، ورغبة سيادته في ( ان يكون للاعلام الدور الأكبر في بناء البلد وبناء رأي عام يخدم توجهات ابنائه في العيش بحياة كريمة والحرص على وحدة واستقرار العراق وسيادته ) ، ومن دون ان يبالي بما تسببه هذه الدعاوى التي وصلت الى مقر الوزارة ودائرتي التي اعمل فيها من اساءة لسمعتي الوظيفية امام السادة المسؤولين في الوزارة وزملائي في العمل فضلا عن التشهير الذي يتهمني به في هذه الدعاوى اثر مقالي المنشور في جريدة الدستور تحت عنوان ( هل اهدرنا المال العام حقا ؟ ) ،
اخترنا لكم